www.amude.com
   كردي - عام - مستقل - www.amude.com   Kurdî Deutsch
 
16.06.2007 - 09:26
خواطر عاموديه - 1
خالد عيسى

عذراَ من سعيد آغا الدقوري ومن ابنه محمد. عذراَ من رشيد كرد وجكرخوين وعبدي تيلو وصالح حج علي ويوسف حج حرسان وغيرهم من الرعيل الأول. وعذراَ من أسر ضحايا سينما عاموده وسجن الحسكة, وعذراَ من ضحايا أمين الحافظ ومصطفى رامحمداني وأحمد عبد الكريم ومحمد طلب هلال وأمثالهم الذين شملوا عاموده بظلمهم. عذراَ من ضحايا رمضان عبيد ويوسف طحطوح ومصطفى شعبان وعلاوي السطم, وعذراَ من ضحايا من سبقهم ولحقهم من الجلادين الذين حكموا في عامودا. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
13.06.2007 - 17:41
البارتي ودوامة البقاء ـ 2
ت.س. اليوت

تعرفت على هذا الحزب مبكراً في السنين الاولى من تفتح وعيي القومي والسياسي وكان ذلك في النصف الاول من سبعينات القرن الماضي، وعلى وجه أكثر دقة منذ عام 1972 أي أبان الانتخابات الإدارة المحلية والتي اكتسح فيها قائمة البارتي الشارع، لكن مع اغلاق الصناديق في يومها الاول تم طرد جميع وكلاء مرشحي البارتي لتقوم الاجهزة الامنية بواجبها المعتاد في تزوير وتزييف الحقائق. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
04.02.2007 - 22:25
ورحل د. شاكر خدو محويي بعد عقود من العطاء المعرفي الأصيل...تُرى كيف سنتابع؟
د. عبدالباسط سيدا

قبل أيام غادر دنيانا الباحث الكردي المعروف، البروفسور شاكر خدو محويي عن عمر ناهز السادسة والسبعين، خُصص جلّه للدراسة والبحث والإشراف والإنتاج العلمي بكل معانيه. كنا نسمع بشاكري خدوي محويي - وفق النطق الكردي- من خلال جهوده الدؤوبة الجادة في ميدان دراسة التاريخ الكردي ، خاصة الحديث والمعاصر منه، بنَفَسٍ علمي أكاديمي موضوعي، بعيداً عن الإستخلاصات السطحية، والإستنتاجات الرغبوية التي تُوهم بالمعرفة من دون أن تقدمها. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
19.12.2006 - 20:35
النبي ، هل كانَ جبرانُ نبأً كاذباً ؟
دلور ميقري

لطالما كان جبران خليل جبران موضوعاً أثيراً، مؤجلاً، تتوجعُ له جعبة أقلامي. ككلّ رفاق الكلمة، كنتُ في مبتدأ خبري، المستهام بالأدب، على علاقةٍ متولهة بهذا الكاتب المفضل أو ذاك. وكما أنّ الطفولة تأنسُ بلدّاتها؛ فلا غروَ إذاً أن يكون إكتشافي لجبران، في سنّ مبكرة، هوَ خصوصاً نوعٌ من كشف الحجاب عن عالم ملغز، كان غيرَ مألوف بعدُ على أعتاب سنّ المراهقة؛ عالم الرومانسية، بكل آماله وأحلامه وخيالاته وإختلاقاته. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
03.11.2006 - 16:14
مشاهدات: جولة في دمشق العثمانيين
دلور ميقري

ربما يتبادر للمرء التساؤل، عن المغزى في كون دور قاطني دمشق، الموسرين، قبيحة ً من الخارج، فيما هيَ دررٌ فنية، في حقيقتها : والجواب، كما أفاد أكثر من مصدر تاريخيّ، هوَ رغبة ساكنيها أولئك في إبعاد " شبهة " الغنى عنهم؛ تجنباً لجشع أهل السلطة وإبتزازهم. لكأنما الزمن يُعيد، أحياناً، دورته. فنقلبُ صفحات الماضي على منقلبها الحاضر، الأكثرَ قباحة وتشوهاً؛ والمتمثل في تسلط فئةٍ من أهل البلد على مقدراته؛ فئة طائفية / ريفية، لا تقل جشعاً وإستبداداً عن العثمانيين، المندثرين. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
21.10.2006 - 17:50
إسمُ الوردَة : ثيمة الجريمة في رواية لباموك
دلور ميقري

القصة البوليسية ، صنفٌ روائيّ لا يخلو من إلتباس ؛ خصوصاً في التقييم النقديّ ، المعاصر . كلاسيكياً ، عُرفَ هذا الصنفُ بشغفٍ غامر لدى القراء ، حتى أنه طغى على الآثار الاخرى من " الرواية الشعبية " ؛ كحكايات المغامرة والقصص التاريخية . إلا أنه كصنفٍ روائيّ ، فيه ما فيه من إثارة ومتعة ، ما كان لشعبيته إلا أن تتتخطى حدودَ الزمن ، محتفظة ً بدرجتها ، الرفيعة ، في مراتب الأدب . » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
15.10.2006 - 10:17
معسكراتُ الأبَد : إلتباسُ التاريخ والفنتاسيا
دلور ميقري


سليم بركات
ما كان لمحاولات سليم بركات ، الروائية ، إلا أن تثيرَ إشكالية بينة في مسألة الشكل الفني للسرد ، كما في تقنيته ومعماره ، على حدّ المساواة ؛ وهيَ محاولات ، أخذت القاريء العربيّ ، على حين غرة ، بما إعتمل فيها من لغة بليغة ، عصيّة ، وأجواء سحرية ( فنتاسية ) ، غير مألوفة : صفتان ، إعتاد قارئنا مصادفتهما خلال مطالعاته في كتب التراث ؛ كما في تصانيف المتصوفة ، على سبيل المثال .
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
10.10.2006 - 01:07
ثقافة الإلغاء
عبده وازن

هكذا بضربة قلم ألغي سليم بركات ونوري الجراح، وبضربة قلم أخرى حضرت أسماء لا تستحق ان تحضر فعلاً. ترى هل تريد تلك اليد الخفية ان تنفي سليم بركات إلى جذوره الكردية وأن تبقي نوري الجراح في منفاه القسري؟ » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
08.10.2006 - 15:57
غزوة نوبل العربية
دلور ميقري

لوائح جائزة " نوبل " ، الأدبية ، وبالرغم من سرّيتها المطبقة ، كانت على الدوام تجدُ طريقها ، إعتباطاً ، إلى صحافتنا المترامية بين المحيط والخليج . ولا يلبث أهلُ تلك الصحافة ، الفصحاء ، أن يشغلوا الدنيا ويملأوا ناسها بما تواتر لديهم من معلومات ، موثوقة ولا شك ، عن " قائمة " المرشحين العرب ، العتيدين ، لتلك الجائزة العالمية . » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
21.09.2006 - 10:11
سليم بركات ؛ الملامح الفنية لرواياته الأولى
دلور ميقري

بظهور ثلاثيته الروائية ، " الفلكيون في ثلثاء الموت " (1) ، إتضحت أكثر فأكثر ملامح أدب سليم بركات ، الفنية . هذا الكاتب ، الذي خط لنفسه أسلوباً خاصاً ، فريداً ، غيرَ مطروق من قبل في فن الرواية العربية . ولكي يستجلي المرءُ تلك الملامح ، الموسومة ، فلا محيدَ عن إلقاء نظرة خاطفة ، شاملة لأعماله السابقة وتقييم بعض الدارسين لها . » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
14.09.2006 - 11:09
قصص فرهاد شاكلي الى الايطالية: أمسية خسوف القمر
نزار آغري

"كتاب السلم هو مشروع كانت بلدية غروسيتو الإيطالية، الواقعة شمال روما، بادرت إلى ترسيخه بالتعاون مع مؤسسة لوتشيانو بياتشاردي الثقافية. ويهدف المشروع إلى تشجيع التبادل الثقافي بين كتاب ينحدرون من ثقافات مختلفة. كما أنه يرمي إلى تعريف الرأي العام الإيطالي بالآداب البعيدة جغرافياً وتعريف الآخر بإيطاليا وناسها وثقافتها ولغتها. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
04.09.2006 - 23:06
أحوال الرواية الكردية
نزار آغري

بدا المؤتمر الذي دعا إليه إتحاد أدباء كردستان ارتجالياً وغلب عليه الطابع الاحتفالي أكثر من الهم الإبداعي. وقد يكون مرد ذلك أنه أول مؤتمر من نوعه ينظم حول الرواية الكردية في أربيل عاصمة كردستان. أو ربما لأن فكرة المؤتمر اختمرت في رأس الداعين إليه بتأثير من عشرات المؤتمرات والمهرجانات التي باتت تقام في إقليم كردستان منذ أن غدا يتمتع باستقلال ذاتي بعيد عن المركز في بغداد. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
02.09.2006 - 00:25
جدلية العلاقة بين المثقف والفقيه*
الدكتور محمد معشوق الخزنوي


الشيخ معشوق الخزنوي
إن الثقافة ليست محرمة على أحد في كل صورها بما فيها ثقافة الدين، ولا يحق لأحد مهما كان تخصصه أن يمنع غيره من التخصص والبحث، فالفقيه مثلاً ليس من صلاحياته فرض قوانين على الناس كي لا يتعاملوا مع الثقافة الدينية مكتفين بقوله هو، وكذلك الفيلسوف وعالم الاجتماع وما إلى ذلك. لكن من حق هؤلاء أن يرفضوا العبثية في التخصصات، ويطالبوا كل راغب للإثارة أو التحقيق أن يتشبع بالأسس الخاصة بكل علم قبل الخوض فيه.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
29.08.2006 - 00:34
رحلاتٌ إلى مَوطن الجرْمان
دلور ميقري


دلور ميقري بعد فوز ألمانيا على الأرجنتين في مونديال ألمانيا 20006 في مدينة هالترن الألمانية.
إنها المرة الرابعة، التي أجدني فيها زائراً لموطن غوته وبيتهوفن وهيغل ونيتشه. وهي أكثرُ المرات في رحلاتي إلى جوانب الأرض، على قلتها، المتسمة بالإثارة: كيفَ لا، إذا كان الأمرُ هنا متعلقاً بمونديال العام 2006؛ المونديال المُعتبر، بحق، من أكثر مسابقات كأس العالم، عبر عمرها المديد، تنظيماً وحضوراً وإهتماماً. غنيّ عن التأكيد، في هذه المناسبة الكروية، ما سأعترفُ به للقارئ من عزوفي عن شؤون الرياضة إلى مشاغل أخرى، أقلّ فائدة للبدن والحواس؛ حدّ اعتيادي ممازحة الأصدقاء بالقول، أنني لم أمارس تمارينَ وألعاباً مُذ دورتي العسكرية، العتيدة، في نهاية سبعينات القرن الآفل !
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
15.08.2006 - 18:29
مم و زين نسق أسطوري أم حقيقة واقعة1
دراسة مقارنة وجهة نظر- في ملحمة خاني الخالدة مم و زين

وليد حاج عبد القادر دبي

استجابة للنداء الذي و جهه الأستاذ محمد أمين بوز أرسلان باعتبار عام 1995 م عام خاني و م و زين .. تنادت الهيئات و المنظمات و الشخصيات الكردية لتجسيد ذلك النداء فكان أن تداعت إلى حلقات و ندوات أدبية .. و ما أسترعى الانتباه برأيي- أن أغلب النشاطات التي قدمت لم تتجاوز طابع الاحتفال الكرنفالي .. و إن استطاعت بعض الأعمال التقرب من خاني في بعض من توجهاته القومية مثلا- لتبقى عملية الولوج في قلب الملحمة و محاولة فك رموزها طلسما يعصى على الفهم - أو لعل معظمهم- و أحدد هنا و برأيي- النسق الأول الذي عاصر خاني أو تلاه مباشرة . ليبقى الهلام / الطلسم يلف ما أراده خاني في أبعاده و رموزه .. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
06.07.2006 - 14:35
إرث ياشار كمال
نزار آغري

ولد ياشار كمال مع الكمالية التي شيدت الجمهورية التركية. الآن تستعد الكمالية للانصراف من الوجود. ياشار كمال، أيضاً، بات على مشارف العالم الآخر، أمدّ الله في عمره. ولكن المهم في موضوعنا هو أن ياشار كمال برحيله الوشيك سيأخذ معه عالمه الروائي من دون أن يرثه أحد. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
20.06.2006 - 11:40
محمد اوزون؛ كاتبٌ كرديّ على أبوابِ العالَم
دلور ميقري

إنّ مثال النجومية التي حققها محمد اوزون ، ككاتب كرديّ على أبواب " العالمية " ، هوَ ميزانٌ لإنعكاس مسلك شخصيته ، المتسِمَة بالمهارة في حبك العلاقات الإجتماعية ، فضلاً عن " الإتيكيت " الخارجيّ لمظهره المهيب وما كان يحيطُ به إسمه من مظاهر التفخيم والتعظيم كـ " عميدٍ للرواية الكردية " . ولا ننسى أنّ السياسة كفعل كفاحيّ ، مشروع ، بالنسبة للكرد كأمة مستعمرة وممزقة ؛ » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
16.05.2006 - 01:14
روايتان ومتاهة واحدة: عبور البشروش عبْرَ فضاءاتِ إسم الوَردة (1/ 3)
دلور ميقري

إن تأكيد الناقد رولان بارت، في ما سلف، على " دأبنا على القول"، يحيلنا إلى مسألة الثوابت المترسخة، أيضاً، في ثقافتنا؛ خصوصاً لجهة القيمة التي يعطيها النقد الراهن - والمجتمع ككل - لمكانة المؤلف. فهذا الأخير، بحكم تلك الثوابت نفسها، على علاقة دائبة بنصه المنشور (ونحن نتكلم هنا، تحديداً، عن الروائي). » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
16.05.2006 - 01:13
روايتان ومتاهة واحدة: عبور البشروش عبْرَ فضاءاتِ إسم الوَردة (2/ 3)
دلور ميقري

إن تأكيد الناقد رولان بارت، في ما سلف، على " دأبنا على القول"، يحيلنا إلى مسألة الثوابت المترسخة، أيضاً، في ثقافتنا؛ خصوصاً لجهة القيمة التي يعطيها النقد الراهن - والمجتمع ككل - لمكانة المؤلف. فهذا الأخير، بحكم تلك الثوابت نفسها، على علاقة دائبة بنصه المنشور (ونحن نتكلم هنا، تحديداً، عن الروائي). ففي كلّ حوار مع هذا المؤلف وفي كلّ حديث بمناسبة وبغير مناسبة أيضاً، تجده خصماً للنقد أو مزدلفاً له، فيما يتعلق بأثره المنشور. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
16.05.2006 - 01:12
روايتان ومتاهة واحدة: عبور البشروش عبْرَ فضاءاتِ إسم الوَردة (3 / 3)
دلور ميقري

الأعمال الأدبية الكبيرة، المعاصرة، تفرّدت على مستوى الكتابة الروائية، بترجيعاتٍ ذات خلفية تاريخية / أسطورية، تماهياً مع اللحظة الزمنية الراهنة، أو مقاربة رمزية لها. يستحضرنا في هذا المقام رواية "يوليسيس" لجيمس جويس، كمثال على ما ذهبنا إليه؛ هذه الرواية المفصحة، بدءاً بعنوانها، عن "تقمّص" بطلها مصيرَ وقدرَ بطل "إلياذة" هوميروس. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
14.05.2006 - 22:28
أطياب شقائق النعمان
الملكة تودع للرحيل

بشار العيسى

في باريس، في المرة الوحيدة التي زرت فيها متحف "Louvre" كانت لزيارة "لا جوكوند"، ومع ذلك لم يحدث بيني وبينها ذلك التواصل الذي كنت أظن بأنه سيتألق إلى متعة الحوار الصامت مع "جازية" بالنظر، في تغير درجة الحزن في الصوت، إذ على بساطة روحها وحكمة عقلها وسعة قلبها الوجل، كانت التعبير عن تألق الحزن النبيل، الذي تبثه أحياناً في مواويل بدوية، لا هي كردية، ولا هي عربية، ولا هي تركية، ولا هي غجرية، مواويل لا هي بالنواح، ولا هي بالهلهولة، هي حشرجة الأنين .. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
08.05.2006 - 19:59
قصائد كوني ره ش: أرهقنا عيوننا ولم تأتِ السعادة
شوقي بزيع

لم يتح للقارئ العربي، إلا في السنوات الأخيرة، أن يتعرف الى ملامح الشعر الكردي ووجوهه وسماته. فقد تعرض هذا الشعر لأسباب سياسية محضة الى التجاهل والتغييب ولم تُنقل نماذجه الى العربية على رغم ان بعض هذه النماذج يحتل مكانة مرموقة في الاطارين القومي والعالمي. وإذا كانت تجربة سليم بركات المميزة والطليعية شقت طريقها منذ السبعينات باتجاه القراء العرب، فلأن بركات يكتب قصائده وأعماله القصصية بلغة العرب نفسها... » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
26.04.2006 - 12:25
الشعر الفارسي الحديث بين فرسان أربعة
نزار آغري

لا يستقيم الحديث عن الشعر الفارسي الحديث من دون الذهاب فوراً إلى الأربعة الكبار الذين شيدوا أساسه منذ بدايات القرن: نيما يوشيج الرائد، وسهراب سبهري وفروغ فروخزاد وصولاً إلى أحمد شاملو الذي رحل منذ سنوات. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
26.04.2006 - 12:23
ملحمة ممو زين الكردية
أحمد عمر

ملخص ملحمة روميو وجولييت الكردية يقول أن الأميرة زينة التي تنكرت بهيئة الرجال مع أختها ستي بحثاً عن حبيب لها، تقع في حب الشاب مم في يوم الربيع (النيروز) لكنّ حاجب أخيها الأمير عز الدين بكو والذي يشبه في بشاعته القس الشرير في رواية الفرنسي فكتور هيغو احدب نوتردام، يعلم بالحب فيغلي حسداً ويشي بحبهما لأخيها. يقرر الأخ أن يحرمها من الزواج - كما فعل أبو ليلى مع قيس بن الملوح - حتى لو كان مم آخر الرجال في الأرض. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
23.04.2006 - 13:18
حياتي الكردية
قراءة في مذكرات نورالدين زازا

احـمد علي


احـمد علي
في إحدى ليالي آب من العام 1967 ، يعبر رجل الحدود من سوريا إلى تركيا، تلك الحدود التي عبرها منذ 37 عاما في الاتجاه المعاكس ، هذا الرجل هو الدكتور نورالدين زازا، والذي بعبوره الحدود في تلك الليلة الخريفية ، يكون قد خلف ورائه 37 عاما من تاريخه الشخصي ، وحياة الكرد في سوريا ، في شبه قطيعة مع البلد الذي لم يحمل منه إلا القليل من الذكريات الحلوة ، بين فترات طويلة من الملاحقة والسجن المتكرر، والتعذيب ، من النضال ومن الانكسارات ، من التضحية والتضامن ومن الغدر أيضا.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
29.03.2006 - 15:44
المثقف الكوردي بين قيود الامس و اليوم
دلكش مرعي

لقد قيل الكثير حول دور المثقف في الحياة الفكرية و الحقول الثقافية المتنوعة و لكن السؤال المطروح هو: هل يقتصر دور المثقف الكوردي على النقد فحسب؟ او على طرح مشكلة في اطارها النظري ؟ وهل حقق عبر هذا النهج النتائج المرجوة منه في هذا المجال؟ » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
14.03.2006 - 02:14
عن السيرة الشخصية: بهاء الدين نوري من حجرات الجوامع الى زعيم شيوعي
فتح الله حسيني

أثناء توقيف بهاء الدين نوري واحالته الى المحاكمة مع ثلة من رفاقه لم يتهرب نوري من استحقاقاته كمناضل شيوعي صلد بقدر ما حاول تجنب الشيوعيين الخسارات المتتالية بعد اعدام فهد ، حيث صدر بحقه حكم الاعدام ثم ليتحول الحكم الى المؤبد وينتقل مع بعض رفاقه السجناء الى سجن نقرة السلمان ويخرج بعد ثورة 14 تموز1958. ثم ليتابع نشاطه السياسي كأي مناضل صلد ، متنقلاً بين بيوتات بغداد من حي الحيدرخانة الى مبنى الكرخ ، والى أحياء لم يبت فيها سوى يوم او أثنين . » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
09.03.2006 - 02:32
في ذكرى نسر الاغنية الكوردية الفنان محمد شيخو
كوفند عمر- دهوك

ما إن ندخل شهر آذار حتى تهب نسائم الذكريات علينا، منها مفرحة ومنها حزينة، تجتاح القلوب المؤمنة بقضية شعب كان في زمن غابر إحدى أهم الأعمدة التي استندت عليها البشرية في مسيرتها العظمى. ولكنه وللأسف أصبح اليوم ذلك العامود الذي ماعدا له أية حاجة، سئلنا أنفسنا كثيرا، عجبا لماذا بالذات هذا الشهر من كل الشهور ، حيث تكثر فيه الأفراح والأحزان بالنسبة لنا نحن شعب كوردستان ؟، » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
25.02.2006 - 12:59
نقد ذهنية التغييب والتزييف، الاعلام العربي نموذجا
سردم العربي

ضمن سلسلة الكتب التي يصدرها مكتب الفكر والتوعية في السليمانية، صدر مؤخرا كتاب قيم بعنوان "ذهنية التغييب والتزييف، الاعلام العربي المعاصر نموذجا" للباحث الدكتور عبدالباسط سيدا الذي يقيم في مدينة ابسالا بالسويد، وبتقديم الكاتب بشار العيسى الذي يقيم في باريس. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
24.02.2006 - 13:27
السلك التعليمي بين النظرية والتطبيق العملي في اقليم كوردستان
كوفند عمر

يكمن سر التقدم في المجتمعات في مدى قدرتها على استثمار ثروتها البشرية التي هي أغلى الثروات وأنفسها و( أكثرها ربحية ) بوصف الأجيال الصاعدة هي التي ستتحكم بمقدّرات الأمة ومستقبلها وتقودها نحو الأفضل دائما، لذلك فان إعطاء الأهمية القصوى وتأمين الحماية من خلال رسم المستقبل على أسس متينة و على أساس منهج تعليمي قوي وواقعي يستند على المفاهيم الحياتية التي تعيشها مجتمعاتنا في مراحلها المختلفة. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
24.02.2006 - 13:09
قراءة في كتاب ذهنية التغييب والتزييف.. الأعلام العربي نموذجاً
ابراهيم مراد


عن مكتب الفكر والتوعية في الاتحاد الوطني الكردستاني صدر للكاتب د.عبد الباسط سيدا كتاب (ذهنية التغييب والتزييف الاعلام العربي نموذجا ) في 140 صفحة من القطع المتوسط . بعد مقدمة استهلالية يصنف فيها الباحث الاعلام إلى اعلام من حيث النوع (مرئي ومقروء ومسموع ) بالاضافة الى نوع اخر من الاعلام وهو الاعلام المركب أوالانترنتي اما من حيث الاختصاص فيصنفه الى( الرياضي، الفني ، السياسي) الذي يطغى على الانواع الاخرى من الاعلام وذلك بسبب طبيعة المنطقة العربية ،... [ذهنية التغييب والتزييف.. الأعلام العربي نموذجاً (pdf)]
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
15.02.2006 - 16:40
يوم في حياة سليم بركات
سليم بركات

أشعلتُ الفحمَ في جَفْنَة الشواء، المنتصبة على سيقانها الثلاث. كان وعْدُ امرأةِ الأنواء ـ العرَّافة، وهي تقلِّب أمصارَ الأرض طيَّاً بين يديها ـ يديِّ التلفاز العالِم، أن تمنحني ميثاقَ نهار مؤدَّب، غائم قليلاً بطباع الشاعر فيه، فأئتمنتُ النهارَ على شهواتي إلى الشواء. أربع عشرة ساعة مرَّغتُ أضلاعَ الضأن - ـ العظمَ المُريَّشَ باللحم في زيت زيتون من أرض كريْت، مضاعَفِ العُذريَّة، وفي نبيذ أحمر إسبانيٍّ - ـ دموعٍ من رثاء العرب ممالكَ استعادها أهلُها الفرنجةُ بعد نهب. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
04.02.2006 - 15:46
ديباجَة جُلّق
دلور ميقري


دلور ميقري
" جسر النحّاس " ، إسم حارة ؛ وهو قبل أيّ شيء ، قنطرة حجرية ، محايدة ، تفصل بين عصريْن . ظهرها يتقوّس على النهير ، كسميّها ؛ العجوز المتهالك ، الشيخ عماد الدين إبن النحّاس ؛ الأمير الأيوبيّ المعترف به في زمن مماليكه ، السلاطين ؛ أميرٌ إبتنى في الحيّ ، أيضاً ، جامعاً وحمّاماً ، و في ذات البقعة الطفلة ، المتسلقة على كتفيْ نهر " يزيد " ، والمتعابثة بصخب مع شجيرات الصبّار والسماق والصنوبر .
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
26.01.2006 - 00:12
زيت الزيتون.. مكوناته وصحة الإنسان
د. محمد نزار حمد

زيت الزيتون, هو زيت نباتي طبيعي, أحادي عدم الإشباع, يحتوي على بضع مواد غير قابلة للتصبن كالفينولات Phenols والتوكوفيرولات Tocopherols والاسترولات Sterols والسكوالين Squalene ومركبات الفوح والنكهة, ولكل مما سبق دوره المهم في صحة الإنسان. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
23.01.2006 - 14:58
الإجتماعيات الكردية : فقه وتصوّف
دلور ميقري

تاريخياً ، عُرف عن بني أيوب ، وهم حُماة أرض الإسلام ، تقديرهم للفقهاء والعلماء . هوذا صلاح الدين ، مؤسس دولتهم ، يحضر مجالس العلم مشاركاً في مجادلات أهله ؛ كما نقل ذلك لنا ، كاتب سيرته ، إبن شداد . كانت دمشق في عهدة إبن أيوب ، قد ورثت مجد بغداد ، الثقافيّ والفكريّ ، في العالم الإسلامي . وعزى المؤرخون هذه الحقيقة ، لعوامل متعددة ؛ منها إيثار العلماء الهجرة من حاضرة الدولة العباسية إلى العاصمة الأموية ، السابقة : " وكانت دمشق المكان الطبيعي ، الذي يلقون عصا التسيار فيه . كما أن الرعاية التي كان آل زنكي والأيوبيون وبعض السلاطين المماليك يسبغونها على العلماء ، جذبت كثيرين منهم ، فإنتقلوا من العراق إلى دمشق " . » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
16.01.2006 - 23:47
الإجتماعيات الكردية : عامّة وأعيان
دلور ميقري

تضافرت عوامل عديدة ، في إضطراد الهجرات الأثنية إلى الشام ، خلال العصور الوسطى . من المؤكد أن الإعتماد على خدمة الرجال الكرد ، المحاربين ، القادمين من إقليم الجبل ، شهدَ أوجه في دولة آل زنكي ؛ حدّ أنهم شكلوا فيها ، مع أندادهم التركمان ، أرستقراطية عسكرية مهيمنة على شؤون الحكم ومسؤولة عن أمن البلاد ؛ وبالدرجة الأولى ، المواجهة مع الصليبيين . مع إنتقال السلطة ، تدريجياً ، إلى أيدي الأيوبيين ، الكرد ،.. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
14.01.2006 - 01:12
لمحة تاريخية عن بعض مدن كردستان سورية
محمد نورآلوجي عامودا

مدينة عامودا:
تقع الى الغرب من مدينة قامشلو 30 كم في سهل خصب واسع يساير الحدود الكردية-التركية, وهي من اقدم مدن المحافظة و كانت مركز ناحية في العهد العثماني. ولمدينة عامودا تاريخ مشرف فهي أول مركز في محافظة الحسكة تتصدى للاحتلال الفرنسي سنة 1937م الذي قام بقصفها آنذاك بالمدافع والطائرات , فأنزل فيها دمارا وخرابا كبيرا ثم اعاد اهلها بنائها وفق تنظيم جديد بشوارع مستقيمة ومتقاطعة.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
13.01.2006 - 02:25
القصبات الكردية (2 / 2)
دلور ميقري


دلور ميقري
3 _ أكراد دمشق القديمة :
" إنك تجد مظهراً معيناً من العظمة إلى جانب الحرية في هذه المدينة ، مما لا يشاهد عادة في المدن الاخرى . وكذلك فإن الناس هنا أكثر غنى وأقل تعرضاً لتشدد الباشوات ، سيان من أي قوم أو على أي دين كانوا . يحب سكان دمشق أن يظهروا بلباس لائق وأن يعيشوا برفاهية وأن يقتنوا الأثاث الفاخر . وهم يحبون حريتهم . إنهم رعايا السلطان وليسوا عبيداً لأحد ، ويعرفون تماماً كيف يعبّرون للولاة عن ذلك ، عندما يبادر هؤلاء إلى إستخدام بعض القسوة " (1) .
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
06.01.2006 - 02:15
القصبات الكردية الدمشقية
دلور ميقري


دلور ميقري
علمنا أن ملك مادي ، كورش ، ضم سورية لممتلكاته ، إثر إنهائه إمبراطورية بابل العظمى . ربما لم يعرف تاريخ الشرق القديم فاتحاً ، يماثل مليكنا هذا ، لجانب إختلاط سيرته بالأساطير ، حدّ تعذر الفصل بينهما . لا غرو أن تختلف التفسيرات المقاربة للآية القرآنية ، المنوّهة ب " ذي القرنيْن " . فإذا غلب الرأي المشير للفاتح المقدوني ، الإسكندر الكبير ؛ فإنّ شبهة القرنيْن الماثليْن على خوذة الملك الميديّ ، ترجح ، أيضاً ، تقمّصه لهذه الشخصية الغامضة ، الخالدة .
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
29.12.2005 - 12:44
المهاجر الكردية الأولى
دلور ميقري


دلور ميقري
ثمة أسطورة طريفة في أصل الأكراد ، تقول أن الملك سليمان الحكيم بعث عفاريت من الجن إلى أوروبة كي يجلبوا له خمسمائة فتاة من حسانها ، فلما أنجز هؤلاء مهمتهم وآبوا إلى مليكهم ، وجدوه قد إرتحل إلى سماء ذاخرة بالحسان المخلدات ، فاحتفظوا بنسوته الأرضيات لأنفسهم ، ومن نسلهم المختلط كان الأكراد (1) . كان من شيوع هذه الحكاية الخرافية ، لدى جيراننا ، أنّها قبلت كحقيقة راسخة ؛ حتى أن " مينورسكي " ، المؤرخ المعروف ، ينوّه بها : " وليس من العبث عندما نرى الفرس والأتراك وهم يعيدون المثل العربي " أنّ الأكراد طائفة من الجن " . (2)
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
24.12.2005 - 12:06
الوصايا العشرلإفساد الثقافة الكردية
ابراهيم محمود


ابراهيم محمود
الملاحظ للحراك اليومي والحدثي، لما يُسمى بالثقافة الكردية، تلك التي يتحرك في مضمارها، من يعتبر نفسه الأكثر قرباً منها والأكثر تمثيلاً لها، انطلاقاً من المقولة المشهورة ، وهي أن الكتاب يتنفسون برئات مجتمعاتهم، وأنهم لحظة التعبير عن المجتمعات هاته، لا بد أنهم ساعون إلى تمثيلها، دون التوقف عند حدود مفهوم التمثيل، وما يخص جدية الدعوى القائمة، ومصداقية التاريخ الشخصي للكاتب، كما قلتُ، الملاحظ لما تقدم، يتلمس ذلك التغييراللامتغير في قوم، يريدون تغيير ما بأنفس الآخرين، دون أن يتغيروا،..
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
23.12.2005 - 20:12
الألفباء الكردية اللاتينية إنشاء امبريالي
الترجمة والتقديم والتعليق: ابراهيم محمود


ابراهيم محمود
طبعاً لا أدخل في حيثيات التاريخ، وكيف تحول الصراع بين مؤيدي الأولى(الألفباء العربية)، ومؤيدي الثانية (الألفباء الثانية)، هذا في حال إذا كان التعبير مجازاً، إلى صراع على التاريخ والثقافة وحتى على مصداقية الانتماء إلى القومية الكردية بالذات، وحقيقة التمثيل الرمزية للغة بأبعادها الاجتماعية والمعرفية والقيمية، انطلاقاً من تاريخ وعمر الألفباء في كل طرف، كما لو أن المدوَّن بكل منهما من جهة الحجم، هو الحكم الفصل ، دون التوقف عند التاريخ وحقيقته السياسية والثقافية والإيديولوجية، وكيفية إبراز اللغة بألفباء تليق بها، وليس أن تستحيل اللغة عبر ألفباء معينة، صراعاً ونزاعاً حول اللغة كلغة حتى قبل كتابتها، وتكون الألفباء الموسومة، فصل المقال فيما بين الكردية والانتماء إليها من اتصال.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
18.12.2005 - 23:11
موضوع الإنشاء:رحلة إلى عين ديوار
لقمان ديركي

استيقظنا في الخامسة صباحاً وركضنا نحو باص "الهوب هوب" الواقف أمام باب المدرسة، وكان ملوناً وجميلاً وقد كُتب عليه "سكانيا يتكلم والفولفو يتألم". وكان التلاميذ يقفون في الطابور بانتظام وهم يصعدون إلى الباص، وكان الأستاذ يحمل عصا مصنوعة من قضيب الرمان أهداه إياها ابن مدير الناحية، وكان كسلاناً، ولكن ترتيبه كان الأول دائماً، وكان الشيخ خضر السائق يشطف الباص، فكان التلميذ الذي يصعد يطرّطش التلميذ الذي خلفه بالماء. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
13.12.2005 - 22:39
شبح د. نورالدين ظاظا في الواجهة الكردية مجدداً:
حضرات المـ ثــ سقفين الكرد، لقد بلعتم الطُعم كاملاً!

ابراهيم محمود


ابراهيم محمود
جاء التعامل مع المادة، كما هو متوقع، وربما أكثر من ذلك، وإن كانت عبارة (كما هو متوقع) مؤلمة جداً، وتوحي بأن التاريخ لم يتغير، تاريخ الذين نتعامل وإياهم، ونشهد معاً تلك التحولات والمستجدات هنا وهناك، وخصوصاً نظرة الذين من نعتبرهم ألد خصومنا وأعدائنا في الجوار وفي ما هو أبعد منه، في أكثر تجلياته إثارة للسخط، ومبعثاً على القلق من هذا المسمى بـ (الكائن الكردي) الذي يعيش تاريخه المشروخ، وكرديته المتصدعة والمستهدفة، مهما كان مستواها، كما يروّج ويحلل هو بالذات، الكردي داخل الكردي، خارج الكردي، ضداً على الكردي، نقيضاً جلياً للكردي، المنتقم من الكردي بالكردي، شاهد الزور للكردي عليه، حفار قبره غبطة، دافنه وقارىء الفاتحة على روحه وهو يرجمه، المستعين به وعليه، الكردي اللاكردي، نصفه، ربعه، هبابه، صداه المدوي، يُتمه، من خلاله في تخلخله تباعاً.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
11.12.2005 - 21:23
أوراق من تاريخ: الأغنية السياسية الكردية1
د. خليل جندي


د. خليل جندي
ازدهرت الأغنية السياسية الكردية مع تنامي النضال التحرري للشعب الكردي أوائل هذا القرن، والذي تجسد بقيام الثورات والانتفاضات المسلحة في العراق وتركيا وايران احتجاجاً على سياسة الاضطهاد القومي التي كانت تمارسها الحكومات الرجعية المعادية للحقوق القومية العادلة للأكراد.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
08.12.2005 - 13:45
الملتقى الثقافي الكردي - العربي الأول، في الشارقة
فريد سعدون رئيس مؤسسة سما للثقافة والفنون دبي


فريد سعدون
قبل أن أتحدث عن الملتقى، سيفرض السؤال التالي نفسه بإلحاح : ما هي مؤسسة سما التي نظمت هذا اللقاء؟ في الواقع الإجابة تأتي متأخرة، ولكن التأخير كان مقصوداً، قلت: عرّف عن نفسك من خلال عملك. وقد حاولنا ذلك، وكأننا نضع العربة أمام الحصان، فالعادة تجري أن تعلن عن نفسك، وتقدم مشروعك للناس قبل البدء به، فكل عمل له خطة ومنهج وترتيب، وبرنامج يوضح أسس التنفيذ، فهل بدأنا العمل دون تنظيم سابق؟
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
30.11.2005 - 10:57
رسالة مفتوحة إلى كاتب كردي أصيل
ابراهيم محمود


ابراهيم محمود
أيها الكردي الكاتب، أو الكاتب الكردي في الوقت الضائع، أو الضائع في حقل الرماية الكردي المترامي الجنبات، أو الرامي بيد سواه: معتقدياً أو فئوياً أو شللياً أو تحزبياً كردياً أو جهوياً، لتداركِ ما فات من هِبات باستعداد خاص. الضائع، تأكيداً، في انتمائه الذي يجيز لـه فن التحول إلى أن يكون أياً كان أو يكون، دون أن يكون اسمه الفعلي ووجهه المرئي.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
18.11.2005 - 18:49
وداعاً، إسكندرية كافافيس
دلور ميقري


دلور ميقري
توزعت مجموعتنا، إذاً، على المناضد، فرأيتني في جيرة زميلنا، الشاعر التركيّ المقيم منذ عقود ثلاثة في ستوكهولم. كان رجلاً في أواسط العمر، أبيض الشعر، وعلى شيء من البدانة؛ وبهذه الصفة الأخيرة، ربما، كان مرحاً للغاية، فيما عدا اللحظة التي يأتي أحدهم فيها على ذكر هذه المفردة " كردستان "؛ المحرّمة في قاموس الشخصيّة التركيّة، المعتدّة ! وإذا كان الرجل، في يوم أسبق، قد رفض قطعياً مرافقتنا إلى شقة كافافيس، إلا أنه، في هذه المرة، أبدى تساهلاً كريماً؛ متناسياً الضغينة التقليدية، المتوجّبة تجاه اليونانيين.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
17.11.2005 - 19:12
الباشق قصة : فواز حسين
الترجمة والتقديم: ابراهيم محمود

لا أريد أن أتحدث مطولاً عن القصة التي رغبت في ترجمتها لقارىء العربية، أو للقارىء العربي بالذات، لأن ثمة هماً، من جهة، يخص الآخر، الذي لطالما شغل ذهن المثقف العربي، والناقد العربي: دارس النص الأدبي المعني بالآخر، وكيفية النظر إليه، من خلال علاقة تثاقفية، تتنوع فيها الأجناس واللغات والهويات، ومن جهة أخرى، يستنطق الهم هذا، ذاك المشغول بالجانب الأدبي، الثقافي، الفكري، بموقع الآخر واقعاً وحضوراً رمزياً ودلالياً في النص. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
17.11.2005 - 01:57
الغناء الكردي والخيال اللفظي
علي جازو


علي جازو
تساعدنا الموسيقا والغناء، الغناء بخاصة، على معرفة خصائص جوهرية عن حالة العقل والعواطف، طبيعة الفكر والحياة لدى صانعيها ومستمعيها. كان من الأكثر دقة، حسب الحالة المعاصرة، أن أقول: صانعيها ومشاهديها فالأغنية بالتحديد أصبحت تتعامل مع العين لا مع الأذن.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
28.10.2005 - 12:40
بصدد مهزوم المشيخة الأدبية: شكراً لمحمد عفيف الحسيني على الإيضاحات!
ابراهيم محمود


ابراهيم محمود
كما توقعت، في بداية بحثي عن المشيخة الأدبية، وتركيزي على محمد عفيف الحسيني، بصدد ردود الأفعال الحادة والصاخبة إلى أبعد الحدود والمتوقعة تماماً. ولأقل، إن كل ما ورد في أول رد ّمشيخي أدبي متضخم يفصح عما نوهت إليه، وذلك في مقال: تعليق، تلفيق محمد عفيف الحسيني، تحت عنوان، يرد على صاحبه، ويعرّف بدونية مقامه الكتابية (أعني محمد عفيف)، مقارنة بي على الأقل، بما أنه يشدد على الحقد والتهم الباطلة والتهافت والتجرد من كل ضابط أخلاقي، كما يسمي هو في (محكمة التفتيش الكردية: فتاشات المكارثي ابراهيم محمود)، وذلك في موقعه/ مفجعه Trj.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
25.10.2005 - 02:35
في المشيخة الأدبية (آل الحسيني من الكُتُّاب مثالاً)
ابراهيم محمود


ابراهيم محمود
يمكن اعتبارما يقوله ويقوم به محمد عفيف، تجييراً لحقيقة بكاملها، حقيقة ما لم يكنه، وحقيقة ما يريد أن يكونه، وفي الحالتين، وهما وجهان لعملة واحدة، يكون عرَّاب الكتابة الحسينية بامتياز! كنت أتمنى على محمد عفيف الذي أعرفه أكثر من أيٍّ كان من آل الحسيني، أن يخفف من غلوائه، وهو يتحدث عن تاريخ لم يكون موجوداً، إلا داخل متخيل مختلق، ويدشن لتاريخ ليس بوسعه تدشينه لأن سابقه يكاشف سوأةلاحقه، أعرفه عبر غرفته الصغيرة والواطئة، التي لم تكن تتجاوز مساحةً تسعة أمتار مربعة، من خلال مجموعة الكتب الموزعة فيها:
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
18.10.2005 - 01:53
ثلاثة أعوام على رحيل هيثم كجو
جوان مصطفى بهلوي

ثلاثة أعوام مضت على رحيل الهداف هيثم كجو ثلاثة أعوام من الألم على وردة مقطوفة في أجمل أيامها على وردة كان يعشقها الآلاف من المتابعين للرياضة كانوا يعشقونها بكل صدق كان ترتفع أصواتهم عندما كان يلامس قدماه أرض الملعب كان رمزاً للتواضع والإخلاص تابع اللعب مع النادي رغم ظروفه الصعبة وقرر المضي معه حتى النهاية حتى يستطيع النادي الصعود مجددا إلى مصاف الدرجة الأولى وتحقق ذلك ولكن بعد إن قدم الكجو حياته من أجل ذلك قدم حياته لكي تبقى راية الجهاد مرفوعة وضحكة القامشلي عامرة رحلت باكرا لم تقل حتى كلمة الوداع. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
17.10.2005 - 23:48
نوبل آداب... كردية؟
صبحي حديدي

إذا صحّ ما تردد من أنّ الاكاديمية السويدية ناقشت، على أيّ نحو جادّ وترجيحي، احتمال منح جائزة نوبل للآداب إلى الروائي التركي أورهان باموك، أي أنه كان على لائحة المرشحين الصغرى، فإنّ الأمر فضيحة كبرى لتوّه، أي لمجرّد إيصال الرجل إلى هذا المستوى في التنافس. كأنهم، في التمثيل العربي للمسألة، ناقشوا احتمال منح الجائزة لأيّ روائي إشكالي، سياسياً وثقافياً وليس أدبياً وجمالياً، قبل مناقشة (وأقول فقط: مناقشة، وليس حتمية) احتمال أن يكون نجيب محفوظ هو الأوّل الأَولى بالجائزة. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
27.09.2005 - 14:19
العائشتان شاعرتان صوفيّتان
دلور ميقري

كانت الكلمةُ هي البدءُ. شِعرٌ شفعَ وجودَنا، عبْر كلمات الخلق والتكوين، المنظومة. شعرٌ لغزٌ، سرانيّ، شاءت مقاديرٌ مجهولة أن تقبض يدُ الرجل، دهراً، على مفاتيحه؛ مشيئتها في انبثاق الأنوثة من الضلع "القاصر" للذكورة. وعلى الرغم من أنّ الثمرة المحرّمة سقطت، أولاً، في يد أمنا الأولى، حواء، بيْدَ أنّ مقدور المرأة، وعبْر العصور كلها، شاء َ أن يكون الشعرُ ثمرةً محرمة عليها. "لايُعرف الله إلا في المرأة"، يقول إمام الصوفية، إبن عربي. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
15.09.2005 - 19:47
مدخل إلى الإعلام الكوردي المعاصر (1)
بُرهان شاوي

ربما يعُد من خصوصية الصحافة الكوردية إنها ولدت في الخارج ( مصر) وليس في كوردستان، بل وأن أول صحيفة كوردية، التي صدرت في 22نيسان 1898، كانت تحمل أسم (كردستان). من حيث أن هذه الصحيفة لعبت دورا اساسيا في توجيه مسارات الصحافة والإعلام الكوردي لعقود قادمة. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
12.09.2005 - 23:25
العودة إلى التعصب العشائري ـ أبعادها و خلفياتها
عدنان بشير

لا بد لنا أن نذكر أن الحركة الوطنية الكردية تتحمل جزءاً من المسؤولية وجانباً من التقصير لعدم التصدي لهذه الحالة في برمجها بل هي في واقع الحال لا تحرك ساكناً مع العلم أن الولاءات العشائرية تأتي على حسابها من كافة الزوايا الحزبية والتنظيمية مما يؤدي إلى ازدياد الفجوة الموجودة بين الأحزاب والقطاعات الجماهيرية وينحصر اهتمام الأحزاب بالقضايا الاجتماعية والمشاركة فيها من حيث الشكل حصراً كحضور مجالس العزاء لقراءة الفاتحة وزيارة المرضى وضحايا الحوادث والكوارث ويأتي ذلك غالباً لتسجيل بعض المواقف الحزبية وتحقيق بعض المكاسب الضيقة. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
11.09.2005 - 23:06
فجر الشعر الكردي: بانوراما تاريخية
دلور ميقري


دلور ميقري
من النافل القول، بأن الأكراد أمة عريقة مترسخة الجذور في البقعة الجغرافية التي تضم الهلال الخصيب، والتي شهدت مراحلها السحيقة القدم، حكومات أسلافهم الغوتيين والهوريين - الميتانيين والميديين.. وغيرهم. إنه أمر شاذ، والحالة هذه، أن يتأخر الكرد كثيراً في تدوين أدبهم القومي. بيد أنّ التاريخ يملك منطقه وحجته: فكما احتكرت لاتينية الكنيسة الأدب المكتوب في اوربة القرون الوسيطة، كذلك فعلت لغة القرآن الكريم بالأقوام الاسلامية، غير العربية؛ والأكراد من ضمنهم بطبيعة الحال، رغم أن حظهم على ما يبدو، كان أقل من حظوظ الآخرين.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
06.09.2005 - 21:32
عضو إدارة نادي الجهاد المستقيل: قلعة من قلاع الرياضة السورية ستزول!
د. فادي نصر عودة

ما زال الجهاد يتخبط في حالة من الضياع وانعدام التوازن هذا ان فرضنا جدلا بأن تسمية نادي يمكن ان تطلق عليه وهذا ما اشك به فلا مقر لهذا النادي ولا ملعب ولا جمهور وحتى اللاعبين لم يجتمعوا حتى ساعة كتابة هذه السطور والكل يرفضون اللعب ما لم يتم السماح لهم باللعب على ملعبهم وبين جمهورهم ولعل هذه المسألة هي قلب المشكلة الحقيقية والتي دفعت ثلاثة من اعضاء الادارة التي تشكلت الى تقديم استقالتهم الخطية. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
04.08.2005 - 23:41
الخيانة القبيحة: كتاب حليم يوسف باللغة الالمانية
سيروان حجي بركو


"الرجل الحامل"
كتابا، معظم اجزائه تمت ترجمتها بشكل خاطيء، غير جدير بالقراءة، وهي خيانة أدبية غير مسؤولة تجاه القراء.
حقيقة ان كاتبا يعمل المستحيل من اجل ترجمة كتابه _ كيفما كانت الترجمة _ ومن قبل مترجم لا يحسن لغة النص الاصلية، لهو غير لائق بأن يحمل صفة الأديب. ترجمة بمثل هذه الطريقة التي ذكرناها، غير جديرة بأن ينظر اليها كمادة أدبية، ولا ينتظر أن تقيم بشكل جدي.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
26.07.2005 - 21:39
ترى مثقفون هؤلاء أم أطفال؟
سيروان حجي بركو


سيروان حجي بركو
لا أود هنا أن أتحدث عن أعمال القلة من الأعضاء الذين يستخدمون HRKRD لمصالحهم الشخصية, ولا عن سكوت رئيس وبقية أعضاء HRKRD مقابل ما يتم عمله باسمهم, وسأتركه لمرات قادمة.
فقط أود أن أقول, إذا كانت بعض تصرفات الذين يتحدثون باسم الثقافة الكردية, يظهر شيئاً, فانه يظهر الفقر وثقافة الخداع والتعدي على كافة معايير الثقافة الحقيقية.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
26.07.2005 - 20:01
حسين حبش والهموم المؤجلة عبر بوابة الشمس
توفيق آلتونجي

انا لا اعرف الرجل الشاعر حسين حبش الا من خلال تلك الكلمات التي خطها قريحته الابداعية في كلمات شعرية وكلما اصدر كتابا اهداه لي ليس لمعرفة بيننا بل لتقدير يولية لي ولكتاباتي جعله يبحث ويفتش عن عنواني الى ان وجدني قبل اكثر من ثلاث اعوام فارسل لي باقة من الورد غرق فيه الشاعر حتى القاع لينهش اشلاء الكلمات ويعصرها جاعلا من رحيقها شعرا يترجم كل تلك الاحاسيس الانسانية الخالدة التي ما برحت تنخر شغاف افئدتنا وتسموا بارواحنا الى العلى متحورين متوحدين وشاقين شرنقتنا الحيوانية المتوحشة متحولين الى بشر. لنرى ما يقول: » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
26.07.2005 - 18:21
عن الموسوعة العصفورية!
بصدد بذاءات وهذيانات محمد عفيف الحسيني

دلور ميقري


دلور ميقري
وعندي ، أنه كان في ذهن الحسيني ، ومنذ البداية ، تشويش ذهن القاريء ، عبر إغراقه في مادته اللا نقدية ، اللزجة ، والتي تعلوها فقاعاتُ عناوين طيورية ، معتوهة ، مسترسلاً بالترهات على عواهنها ، مستهلكاً بلا رحمة لعشرات الصفحات الانترنيتية ، محاولاً هكذا تفويت فرصة الردّ على ذلك الكم الهائل من الأكاذيب والإفتراءات والتلفيقات التي " أبدع " في تدوينها !
ولا ننسى تلك الحقيقة الأهم ؛ وهي أنّ تقصّد إعتماد اسلوب التجريح والإهانة ، كان الهدف منه دفع الطرف المقصود وهنا بيت القصيد الى الهبوط في ردّه الى هكذا مستوى منحط ؛ ومن ثمّ الإيعاز الى " الأزلام " بتوجيه المناشدات والنداءات : " للتدخل من أجل وقف هذا النزف والنهش ، الذي تتعرض له ثقافتنا الكردية ! " ، كما سبق واعتدنا على مطالعته في المواقع الكردية الانترنيتية ..
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
16.07.2005 - 11:08
ردا على دحام عبد الفتاح:
الكاتب الكردي بين العري والتعرية

إبراهيم محمود


إبراهيم محمود
كان بوسع الاستاذ عبدالفتاح أن يتحرك في الدائرة الخاصة به، رغم أننا معاً بحاجة إلى معاضدة كتابية مشتركة أكثر كردياً، لكنه لم يترك حدوداً لكتابته، لقد أباح بمخزونه، لكنه لم يواجه عراء ذاته اللاتاريخية. تُرى ماذا يريد أن يقول هنا، من خلال حديثه عن عرض العضلات الثقافية،,( تسجيلا لمواقف المستدركة)؟ هل عشرات المقالات التي تشهد بهمومها الكردية، تلك التي كتبها سواي وما كتبته، ويعرفهم هو وسواه جيداً، كانت استعراضية، أو في عداد تسجيل المواقف المستدركة؟
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
14.07.2005 - 00:09
الأدب ولــيــد لغــته وما يكتب بغير الكردية ليس أدبا كرديا!
دحام عبد الفتاح


دحام عبد الفتاح (diha)
من هذا المنظور يكون العمل في مجال اللغة الكردية ( الكرمانجية العليا ) ، وهي على ما هي عليه من خامية غير مخدومة وتشتت لهجوي إقليمي ، تتناهبها الحدود وتتهددها الهيمنات ، هو عمل إستراتيجي يتجاوز إطار البحث اللغوي المجرد إلى البحث في صلب هوية الكرد ومستقبل وجودهم كشعب يمتلك أهم مقومات تمايزه القومي . من هنا تأتي أهمية الانشغال الجاد بالبحوث اللغوية الكردية التي لا تقل أهمية عن أي عمل سياسي جاد يروم مصلحة الكرد العليا ومستقبلهم في المرحلة الراهنة . ولعل هذه الأهمية هي التي دفعتني صوب اللغة الكردية ( الكرمانجية ) بما أملك من همة واهتمام ، متوخيا التنقيب في وعورة تضاريسها ، محاولا فيها البحث والدراسة قدر المستطاع .
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
08.07.2005 - 18:08
مصداقية على المحك: هل يكشف لنا موقع( تيريز) عن اسم مترجم وناشر و محامي كتابات- مستو ماستو- حتى الامس القريب؟
مرفان كلش

قبل بضعة ايام نشر موقع (Trj) مادة بعنوان :" القشمروك او لافا احمد......" ولان اسمي (مرفان كلش) قد ورد في خانة الملاحظات بصيغة قد توحي للبعض بان مرفان هو الدكتور مستو ماستو؛و بغض النظر عن موقفي من ماستو فانني وايضاحا للحقيقة اقول بان لاعلاقة لي على الاطلاق بكتابات ماستو ,وهذا مايعرفة محرر القسم العربي في موقع" تيريز كوم" جيدا. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
06.07.2005 - 22:36
حرمان المرأة الكردية من التركة وآثارها السلبية
عدنان بشير الرسول / ديركا حمكو

لدى البحث عن عوامل التخلف في مجتمعنا الكردي وبقائه على هذه الحالة المزرية لا بد من التوقف عند مسألة اضطهاد المرأة الكردية على سائر الأصعدة القومية والطبقية والاجتماعية وحرمانها من ممارسة دورها المطلوب وسد الأبواب أمامها ومعالجتها وفق المعايير العقلية والمنطقية وحقوقها المشروعة وفق الشرائع السماوية والقوانين الوضعية ولدى البحث في موضوع اضطهاد المرأة نجد الكثير من المفارقات في حياتنا الاجتماعية والتصرف وفق ازدواجية في المعايير وتناقضات صارخة. نتناول في هذا المادة موضوعاً واحداً وهو حرمان المرأة الكردية من التركة عملياً بين معظم الشرائح الاجتماعية ومعظم الحالات ! رغم معرفة الجميع بذلك الحق لكنهم يتغاضون عنها. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
05.07.2005 - 10:19
أكراد سوريا. موعد مع التاريخ
عرض: شهناز علي

ينتفض الطفل القابع في ثنايا روحه منذ زمن بعيد تاركا وراءه ذاك السؤال الموجع، لماذا لا يتحدث المعلم بلغته الام . نظر في عينيه حاول فهمه لكن دون جدوى. اهتزت جدران مدرسته الطينية، يبدو قد وصلتها صرخة رضوان : تعيش كردستان ، رافعا الوانه بيديه دون خوف من مساءلة المعلم له، امحي هذه الالوان من دفتر رسمك ، والا حاول بعين صحفي بارع الامساك بالحدث، بجزئياته ودوافعه. يعيش اللحظة، يحضن الزمان والمكان، تاركا المنفى وراءه . انه الوطن ، وأي وطن. يستقبل العائد المنفي بانتفاضة هزت سوريا من عين ديوار حتى دمشق مرورا بقامشلوالجرح والاغنية. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
27.06.2005 - 15:49
عبدالله بشيو.. شاعر الحلم الکوردستاني
نزار جاف

يکاد يکون الشاعر الکوردي المعروف "عبدالله بشيو" من الاصوات الشعرية القليلة التي کان و لايزال له حضور قوي في الواقع الثقافي الکوردي. وعلى الرغم من إبتعاده الغريب عن الاضواء، بحيث يکاد يکون نوعا من الانطواء على النفس، إلا أن عشاق شعره و مريديه يرونه راهبا قد جعل صومعة الشعر رکنه الآمن في خضم صخب الحياة. لکنه مع ذلک يکاد يکون أشهر إسم شعري في الساحة على وجه الاطلاق. وتأتي قوة الحضور الشعري لهذا الشاعر، من خلال نتاجه المملوء أصالة و صدقا و تعکس في إنسابيتها المشرئبة بموسيقى باطنية تتداخل وقع و صدى أنغامها مع وقع و صدى مفردات الهم اليومية للإنسان الکوردي، قصة معاناة شعب و قضيته المحاصرة بالزوايا الحادة للجغرافيا السياسية. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
27.06.2005 - 11:11
موجز تاريخي عن النفط في كردستان
المهندس مصطفى إسماعيل

أما دراسة حقول منطقة الرميلان بدأت منذ عام 1949 وكانت هذه المنطقة تحت سيطرة شركة سوريا البترولية ولكن بعد ذلك بسنة توقف العمل في هذه المنطقة لإسباب عدة منها عدم التوصل إلى نتائج ملموسة. ولكن بعد الحصول على نتائج مرضية في حقول منطقة الموصل تم من جديد العمل في هذه المنطقة بشكل مكثف حتى بداية عام 1956 والحصول على أول بئر مثمر. إن العمل في هذه الحقول ولأسباب سياسية وأخرى أقتصادية لم يكن بالشكل المطلوب ووصل أعلى مستوى للأنتاج في هذه المناطق حسب الأحصائيات العالمية بما يقدر بحوالي 28 مليون طن سنوياً الإأن السلطات السورية لاتعترف بسوى 9 مليون طن سنوياً. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
19.06.2005 - 12:02
أي نمط من الحياة، ينبغي أن يعاش
ابن الجزيرة

كل إنسان يألف نمطاً من الحياة يعيشه، ولأسباب مختلفة. ولعل الأهم في ذلك هو دور البيئة التي تعهدته بالتربية. ولاسيما البيئة الأسرية. ومن أنماط الحياة هذه مثلاً: رجل يقضي معظم وقته في المقهى، تتعانق في أجوائه سحب الدخان المتكاثف إلى درجة تؤدي فيها إلى تعتيم الجو أحياناً، وهو في أثناء ذلك يقرقع بنقل أقراص لعبة الطاولة من مكان إلى آخر، ويضربها الطاولة بقوة أحياناً محدثاً صوتاً عالياً يستمتع بسماعه وهو يردد: شيش بيش، بنج جهار، يك دو...إلخ. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
12.06.2005 - 22:25
أريد أن أكتب
ابن الجزيرة

خاطرة نبعت في ذهني منذ زمن طويل وقبل أن اطلع على هذا الفيض من الكتابات الانترنيتبة, وهي: لماذا أكتب؟ أو ما هي الفائدة من كتابة قد لا تقرأ؟ أو قد يقرؤها عدد من الناس على عجل، كمن يأكل سندويشة سريعة لينافح بها جوعا قارصا ولكنه لا يشعر بما فيها من طعم أو نكهة...!! » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
30.05.2005 - 19:28
صفحات من الأدب الدينی الايزيدي: -په رن ژ ئه ده بی دينی ئيزديان-
عادل خليل

تحت هذا العنوان وباللغة الکردية/ الحروف العربية، صدر في النصف الأول من عام 2004 کتاب بمجلدين عن دار سپيريز للطباعة والنشر في دهوک/کورستان للکاتب والباحث المعروف دکتور خليل جندي. الکتاب من الحجم الکبير وبعدد صفحات 1122، مما يعتبر أضخم عمل في مجال الايزدياتي لحد الآن ومن المؤمل اصدار الکتاب بالحروف اللاتينية آيضاً. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
30.05.2005 - 14:15
المؤرخ زبير بلال اسماعيل ودوره في تدوين تأريخ الكورد وكوردستان
محمد مصطفى الصفار

المؤرخ الجليل زبير بلال اسماعيل ( 1938 1998 ) أحد أبرز المؤرخين الكورد في القرن العشرين و اختطفه الموت وهو في أوج نضوجه الفكري وعطائه العلمي , والمعروف ان الفقيد أسهم على نحو فاعل في تدوين تأريخ الكورد وكوردستان طوال أكثر من ربع قرن , وتمتاز مؤلفاته التأريخية بالموضوعية والحياد العلمي بعيدا" عن الاهواء والتحيز والآراء المسبقة , رحل عنا بجسده لكنه سوف يظل حيا في قلب وضمير كل مثقف كوردي شريف يدرك أهمية الدور الذي نهض به الفقيد في إحياء تأريخ أمته ووطنه , وخلال حياته العلمية الف أكثر من عشرين كتابا" قيما" بين مطبوع و مخطوط ونشر حوالي( 250 ) دراسة وبحثا" تتناول تأريخ كوردستان على مر العصور وقضية شعبنا العادلة وحركته التحررية وتراثه الفكري الخصب وتراجم لأبرز علمائه , وكان له حضور دائم في الحياة العلمية الثقافية الكوردستانية . » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
29.05.2005 - 12:03
كوردستان: فردوس علماء الآثار
جودت هوشيار

ان الآمال المعقودة على قسم علم الآثار في كلية الآداب بجامعة صلاح الدين كبيرة وثمة مهمات جسيمة بانتظار خريجي هذا القسم ,لان تدوين التاريخ القديم لاي شعب يعتمد في المقام الاول على دراسة وتحليل نتائج البحث الآثاري الذي يشكل التنقيب العلمي باستخدام الآلات والاجهزة الحديثة حلقته الاساسية . وعلى الرغم من ان كوردستان من اقصاها الى اقصاها زاخرة بآثار عصور ما قبل التاريخ والعصور التاريخية حيث يقدر عدد المواقع الاثرية فيها بحوالي ( 3150 ) موقعا" في كوردستان العراق وحدها , الا ان التنقيبات لم تجر الا في مواقع محددة , فقلعة اربيل التي تقع عند اقدام جبال زاطروس , لم يجر فيها التنقيب لحد الآن (3). » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
29.05.2005 - 11:38
نادي الجهاد.. من نار الغربة الى جنة المحترفين!
د. فادي نصر عودة

أنهى فريق رجال نادي الجهاد الرياضي لكرة القدم واحدا من أسوأ المواسم في تاريخهم الكروي بفوزه على فريق بردى بثلاثة أهداف لهدفين على ارض الملعب البلدي بمدينة حمص عصر الثلاثاء الماضي سجل الجهاد اولاً عن طريق موفق الحسين بتمريرة ذكية من حجي وافتتح صالح سليمان الشوط الثاني بهدف جميل على يمين الحارس لكن بردى ادرك التعادل عبر لاعبيه محمد شحادة وزهير مبخر ليعود بعدها مهاجم الجهاد آراس عثمان ويسجل آخر اهداف النادي في دوري الدرجة الثانية بينما كانت المباراة تلفظ انفاسها وليصعد نادي الجهاد برفقة النواعير (والذي فاز على الميادين) الى دوري المحترفين, وللطرفة فان الفريقين المتأهلين لعبا في نفس المجموعة ((الشمالية)) فيما خرجت فرق المجموعتين الشرقية والجنوبية خالية الوفاض. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
22.05.2005 - 22:47
الجهاد على طريق الأضواء
خالد الحسيني

أن الصعود لن يهرب من أيدي الجهاد..وأن الحس بالمسؤولية عند اللاعبين قد وصل الى أعلى مستوى وأن المسألة قريبة جداً لا محالة على اعتبار أن آخر مواجهة مع بردى ستكون الفرصة أن يلعب باحتمالين (التعادل أو الفوز) » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
19.05.2005 - 18:45
صدى المتملقين
سيروان حجي بركو


سيروان حجي بركو
دخل منذ مدة, النحاة الكردي محمد سيدو رشو الى المستشفى في هولندا, بسبب مرض في القلب. واحتراما لهذا الفنان, استضاف برنامج "Dengvedana Peyv" ("صدى الكلمة") في تلفزيون "ROJ" ثلاثة من الفنانين التشكيليين للتحدث عن الفنان المذكور. مع ان مقدم البرنامج طلب من ضيوفه ان "لا يخيفوا أصدقاء وأهل سيدو", ومع ذلك فان البرنامج وحديث الضيوف قد خلق لدى المشاهدين صورة حزينة, وجعل المرء يعتقد ان الفنان سيدو رشو على وشك الموت.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
04.05.2005 - 00:42
أورهان باموك الذي كسر المحرم حتى إستهدافه
نجم والي

الفتاة التركية الشابة، دُهشت، عندما سألها الصحفي الألماني في الريبورتاج التلفزيوني الخاص بمناسبة مرور 90 عاماً، عن رأيها بالنقاش الدائر الآن عن المجازر التي تعرض لها الأرمن على يد الدولة التركية الحديثة: "عن أي رأي تسألني"، تساءلت الفتاة بمرارة،" إذا كان شخص مثل أورهان باموك لا يملك الحق بإبداء رأيه في هذه القضية!؟". بالفعل، الفتاة على حق، فما تزال تركيا الساعية بالإنضمام للإتحاد الأوروبي، مكاناً خطراً بما يتعلق بحرية الرأي، وخاصة إذا تعلق الأمر بكسر محرم (أو ما يُطلق عليه عندنا "الثوابت الوطنية"!). » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
18.04.2005 - 10:40
ليلى قاسم والولادة الدائمة
عدنان بشير الرسول- ديركا حمكو-

إذ تموت ليلى قاسم فتولد ألف ليلى وليلى، وتحيا ليلى قاسم من جديد مع ولادة كل طفلة كردية, وان شبحها سيظل يطارد الأعداء ويراود أفئدتهم في كل مكان وسوف لن يعرفوا طعما للراحة ولن يطمئن لهم بال أو قرار ما دامت القضية الكردية دون حل جذري عادل. أيُ ليلى...... نامي مطمئنة البال لأننا اقسمنا برمز الكفاح ـ كاوانا وشعلته النوروزية بأن نواصل النضال حتى تتحقق الأهداف التي استشهدت من اجلها. نامي وليكن معلوماً لديك بأننا لا نملك سوى روح واحدة نقدمها قرباناً في سبيل حرية شعبنا. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
09.04.2005 - 13:36
لتكن الأغنية الكردية سفيرتنا إلى كل القلوب
عدنان بشير الرسول / ديركا حمكو

إن الأغنية قديمة قدم وجود الإنسان على البسيطة وتختلف أشكالها وأنواعها ونمط أدائها بل تتعدد ألحانها ومضامينها طبقاً لتطور الإنسان بأفكاره وقيمه الأخلاقية والجمالية انسجاماً مع مراحل الحياة المتعددة والمتباينة.لكنها تبقى من الحاجات الأساسية للإنسان والتي لا يمكن الاستغناء عنها فهي غذاء الروح وبواسطتها يقوم الإنسان بالترفيه عن نفسه وبث همومه والتعبير عن طموحه، وآماله، ويعبر بها عن أفكاره ووجهات نظره المختلفة. كل بلغته الخاصة. وقد حافظت الأغنية على أهميتها رغم توالي القرون واختلاف أنماط الحياة وتباين المفاهيم والقيم.. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
27.03.2005 - 22:51
أسس الالتزام لدى الأديب الكردي
عدنان بشير الرسول / ديركا حمكو

لا يختلف اثنان على أهمية دور الأديب، في مسيرة الحياة و تأثيره المباشر والمستمر على سلوك الإنسان و تصرفاته، وصولا إلى التأثير على نمط تفكيره و توجهاته العامة. و قد يتجاوز تأثيره في الكثير من الأحيان، و المبدع منهم خصوصاً! منطقة تواجده إلى مدى أوسع مما يمكن تصوره من خلال اختراقه بنتاجه و آثاره للمسافات الشاسعة و حدود الدول بل القارات » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
18.03.2005 - 17:17
الأخطبوط
لافا أحمد

ملاحظتنا الأخيرة تتعلق بما سبق وألمحنا إليه عن زج إسم موقع (كيكا.كوم) في هذه "المناشدة" ووصفه بهذه الكلمات: "موقع عربي لا ينشر للكرد إلا ما يسخر منهم ومن ثقافتهم". ها هنا يصحّ المثل العربي القائل: "إذا لم تستح فقل ـ فاكتب! ـ ما شئت".. هكذا يجري التجني ودونما حياء على موقع يحتضن الكتابات العربية للشعراء الكرد، ومنهم الحسيني نفسه، ذلك الذي يرمي الحجر في البئر الذي نضح منه الماء، وهو رأس الأخطبوط المكونة أطرافه من شلته المدججين بالنفاق والدجل والانتهازية والزيف: "من يشاركون في تثبيت العوامل التي تطمس الابداعية في المجتمع، ويؤكدون أن "المثقف" اليوم هو الأداة المباشرة للقمع الثقافي"، على حد قول المبدع ادونيس. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
16.03.2005 - 22:55
آذار شهر الألم و الوجع
فينوس فائق / هولندا

آذار ، الشهر الثالث في السنة ، كلمة آذار تنطق في اللغة الكوردية على هذا النحو: (آزار) و تكتب (ئازار) و ذلك نظراً لأن اللغة الكوردية ليس فيها حرف (ذ) لا كتابة و لا نطقاً ، ومن المفارقات الغريبة أن كلمة (ئازار) لها معنى آخر في اللفة الكوردية و هو (الألم أو الوجع) ، و في كل عام عندما نستذكر مناسبات شهر آذار أتذكر معنى كلمة أزار أي الألم و الوجع ، فأكثر المصائب و الأحداث ألماً و وجعاً في عمر تأريخ الشعب الكوردي حدث في شهر آذار ، ذلك الشهر الذي المفروض به أنه شهر خير و بركة و إقدام على الحياة الجديدة ، ففي شهر آذار كان قدر... » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
05.03.2005 - 16:25
مقاربة من واقع المرأة تاريخياَ
منال حسيني- عامودا

تمتعت المرأة بكامل حقوقها في مطلع الألف الرابع قبل الميلاد،و أزدهر دورها في الحكم و السلطة، فقد كانت الإلهة "نمو" السومرية،ولا أحد معها هي المياه الأولى التي انبثق عنها كل شيء.ولكن تدريجياَ فقدت المرأة دورها في الحكم ،فقد أصبح يشارك " تعامة"إلهة الماء البابلية إلهين آخرين هما" أبسو" و" ممو" في سلطة الكون،و أصبحت " عشيرة "أو" آيلات"زوجة لكبير الآلهة و رب الأرباب "أيل" عند الكنعانيين و العبرانيين أيضاَ. رغم فقدان المرأة للسلطة،ظلت محافظة على تجسيدها لقوة الإخصاب الكونية، فإنانا وآريانا و عشتار،عناة و عستارت،أفروديت و ...... كلها رموز للحب و الخصب و الجمال. فكيف لكائن معطاء أن يعامل بالقسوة و الانتهاك و الظلم و الاضطهاد؟ » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
22.02.2005 - 01:46
الشاعر الكردي فرهاد شاكلي في -أوتار التنائي-: اليوم قرأت إسم كردستان في الفهرست لكنني لم أعثر عليه في الصفحات الداخلية
خالد سليمان

كان صوت الشاعر الكردي فرهاد شاكلي في سبعينات القرن الماضي، جزءاً من "الحركة الضدية" التي ظهرت في الأدب الكردي المعاصر بعدما فتح "كوران" أبو الحداثة الكردية في الشعر باب السؤال حول ماهية الشعر الحر وجدوى بقاء القائم فيه على حاله. لقد تمكنت الحداثة الناقصة في الثقافة الكردية، والتي تلتها موجة الهروب الجماعي إلى الجبال والمنافي والاختفاء والصمت والتقليم السياسي على يد نظام البعث، تمكنت من تأسيس بورتريهات متعددة لها وتصور ذاتها من نوافذ مختلفة مكانياً ومعرفياً. فإضافة إلى مدينة السليمانية التي ظهرت فيها حركة "مرصد" الشعرية بريادة الشاعر شيركو بيكه س، كان "كرميان" جنوب كردستان نافذة صغيرة على خريطة الحداثة الشعرية الكردية وظهرت فيه اسماء غاضبة من المؤتلفات المتعددة التي كانت تحاصر الحياة السياسية والثقافية والاجتماعية. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
15.02.2005 - 14:59
من يخاف من الضحك؟
لافا احمد

يستحضرني هذا التماثل وفي ذهني تلك الكتابة الساخرة باللغة الكردية Qeshmerok، التي تظهر حلقة بعد حلقة في موقع عامودا.كوم، متناولة بشكل عام رموز ما يصطلح على تسميته "الادب الكردي في المهجر"، وخاصة تلك الحلقة من الكتبة المرتبطين بتنظيم سياسي كردستاني، معروف بنهجه الشمولي الديكتاتوري واحتقاره وعدائه للثقافة الاصيلة ومبدعيها. وفي هذا الشان يظهر Qeshmerok لامبالاة جديرة بالملاحظة تجاه الهالة المحيطة ببعض الاسماء المعروفة ضمن هذه الحلقة المعنية... ومنها الشاعر احمد الحسيني الذي يشبه من بعض الاوجه شخصية الكاهن الاعمى في رواية ايكو سالفة الذكر! » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
07.02.2005 - 17:44
حبيبة المسافرين
عبد المجيد شندي

ايا فرحة المواعيد ويا براءة العيد يا احلى سيدة تغار منكِ ومن جمالكِ ليسرق القمر له النصيب يا دمعة الفرح انتِ ويا نقاء الروح من الشريان شمساً تقبل اهدابك كل يوم وفي احضانكِ القمر ينام و ينتسر العيد فيكِ كل يوم يا نغمة حقلاً يغازل الدرب ويا رسائل العصافير العشاقة يا شموخاً فوق الشموخ ويا نسيماً من الجنة مسائكِ يا جمال كل نساء مجموع في نساءكِ. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
07.02.2005 - 12:52
التراث الكردي قيمة حضارية يجب علينا تداركه..!
برزانى بريفي - عامودة


برزانى بريفي
إحدى مقومات الشعوب هو التراث أو الفلكلور, و التراث الشعبي الكردي من أغنى تراث شعوب العالم حيث الأغاني الفلكلورية بمئات الألوف و الأمثال و الحكم التي توارثها هذا الشعب أبا عن جد لا تعد و لا تحصى و الحكايات و القصص الشعبية ذات المغزى مليئة في كل بيت و في ذاكرة كل شخص ينتمي إلى هذا الشعب العريق, إلا إن و للأسف أغلبية هذا الموروث الثقافي الاجتماعي لا زال شفوياً معرضاً للضياع و النهب و السلب من قبل أصحاب الضمائر الميتة و لصوص التأريخ و الأدب. هذا الإرث العريق عراقة الأمة الكردية, إنه مخيلة الشعب و ماضيه و حاضره و مستقبله, إنه توثيق للأحداث و المناسبات و لمجريات الأحداث اليومية و طريقة العيش.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
05.02.2005 - 16:09
حليم يوسف ، ناقداً!
لافا احمد ـ السويد

الأستاذ حليم يوسف ، كاتب قصصي وروائي يكتب باللغتين الكردية والعربية ، وترجمت بعض أعماله إلى لغات اخرى ...وبما أن كاتبنا يريد إثبات صحة المقولة الشائعة : "الكاتب الجيد يجب أن يكون ، بالضرورة ، ناقداً جيداً "، فها هو يتحفنا بمقالةٍ نقديّة تحت عنوان :" توضيحات حول الالتباس في بعض كتابات ابراهيم محمود"، رد فيها على مداخلة هذا الأخير والتي عنوانها :" الحّمى الاستعراضية للكاتب الكردي". » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
26.01.2005 - 11:27
-النقد- على الطريقة الكردية
لافا احمد ـ السويد

اسهب الباحث في مداخلته هذه في شرح ما اسماه "مفهوم القشمرة" بشكل عام :"كامتداد لتاريخ طويل وعريق للشتيمة" لينتقل من ثم الى الخصوصية الكردية باختزاله للكاتب الكردي انطلاقا من هذا المفهموم، وتوصيفه إياه: "شتائمياً أعني باعتباره شتاماً وشاتماَ ومشتوماً من جهة الذات". وقد انتهى ابراهيم محمود من تنظيره لهذا المفهوم للدخول مباشرة الى قلب الموضوع محددا من يعنيه: "في ضوء ذلك، كيف يمكن التحدث عمن يستخدم اسماً حركياً، ويمارس القدح أو توجيه الشتائم المقذعة إلى شخص بعينه، أو لا يذكر اسمه، تأكيداً على ( عوائية) صارخة، كما في حال المعتبر نفسه Bav Qeshmerok أي (أبوالمهرج الصغير)؟ إنه لا يرضى إلا أن يكون منجب مهرجين، أي يكون المهرج السلبي هنا؟" » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
18.01.2005 - 15:07
توضيحات حول الالتباس: في بعض كتابات ابراهيم محمود
حليم يوسف

فتح الكاتب و الباحث الكردي النشيط ابراهيم محمود الباب على اكثر من جبهة امامه لخوض المعارك و الصراعات التي لاتنتهي مع اكثر من جهة و شخص، من خلال مقالاته المشعولة بالهم الكردي تحديدا ، وهذا ما افرحني حقا ، ان يتجه قلم باحث له وزنه و مكانته الى تسليط الاضواء على هذه الهموم التي طالما بقيت في منآى عن تناول اليد و بعيدة عن الرصد و التقييم. الا ان الاحتكام الى ما هو شخصي احيانا في تقييم بعض الكتاب الاكراد قد وجه جهود هذا الباحث في اتجاهات اخرى ، و كذلك التسرع احيانا في تناول القضايا التي يتطرق اليها ، كما حدث في الحلقة الرابعة من الحمى الاستعراضية للكاتب الكردي ( 4 ) بين كاتب الشتيمة و كاتم ا لعنيمة ، و كذلك في الحلقة الخامسة ( 5 ) القشمرة على الطريقة الكردية. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
18.01.2005 - 11:57
الحمى الاستعراضية للكاتب الكردي: -القشمرة- على الطريقة الكردية
ابراهيم محمود

لا أدري من أين جاءت مفردة( قشمر)، وكيف تم تداولها كردياً، وكيف يتم التعامل بها في مناطق مختلفة، حيث يقيم الكرد، أو هل هي بالأصل كردية أم لا ، لنستطيع التركيز على مصدرها، وكيف صيغت.. لا أقول بداية ًبأن كل ذلك يعنيني، طالما أنني لست بصدد وضع تاريخ مفصَّل حولها : مَن أول من تلفَّظها، من تلقفها منه، من كان الداخل في خانتها بداية بوصفه (قشمراً)، وهل كان حقاً كذلك أم لا، ما هي تبعاتها بالنسبة لـ(القشمر) وكذلك (المقشمِر)، إذ أن Qeşmer ، تُكتَب بالكردية هكذا ،وتشير إلى الذي يستخدم المفردة ، ويتصورها دالة في موقف معين ذمّي طبعاً، وتنطبق على شخص ما، والذي يكون محل القشمرة، وهو بالتأكيد لا يريد أن يكون قشمراً، اللهم إلا إذا كان في نفسه من يُعدُّه للقيام بدور من أدوار القشمرة ، وبرغبة ذاتية منه، أو لأن ثمة غرضاً من وراء ذلك، وثمة طرف آخر، هو المهم، ذاك الذي يرضى بتداول الكلمة وتصور الذي يمثلها على أرض الواقع. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
17.01.2005 - 11:08
أحمد سالار... من أجل مسرح کوردي أصيل و معاصر
نزار جاف*

کنت واحدا من ضمن النقاد المسرحيين الثلاثة الذين کلفتهم وزارة الثقافة في حکومة أقليم کوردستان بکتابة بحث تقييمي حول الفنان أحمد سالار بمناسبة تکريمه ، وقد سررت للامر کثيرا فقد کنت من الذين واکبوا جانبا من العطاء المسرحي الواسع لهذا الفنان و إسهاماته الجادة من أجل بناء مسرح کوردي جاد و بناء بمقدوره عکس و إستيعاب حاجيات و إرهاصات المجتمع الکوردي . أحمد سالار الذي نال الشهرة الجماهيرية العريضة من خلال فرقة المسرح الکوردي الطليعي و باکورة نتاجاتها الجادة التي ساهمت الکثير في بلورة وعي سياسي ـ ثقافي بخصوص الواقع الموضوعي للمجتمع الکوردي ، کان و لايزال إسما لامعا في سماء المسرح الکوردي الملتزم ، وقد بذل قصارى جهده من أجل رسم ملامح مسرح کوردي أصيل و معاصر . » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
15.01.2005 - 22:31
كرة نادي الجهاد بلا مباريات استعدادية?
محمود قصاب

مع قرب موعد اياب دوري المظاليم تكبر مسؤولية رجال الجهاد وتكبر معها امال الجماهير برجوع الاضواء خاصة ان الفريق قد اخذ فرصة كبيرة وذلك بسبب طول الفترة الزمنية بين اخر مباراة للجهاد في مرحلة الذهاب والتي انتهت بخسارته 2 - 1 وهذه الخسارة التي ازعجت جزءا كبيرا من عشاقه ولكن طول‏ فترة الاستراحة والتي يحتاجها مدرب مثل موسى شماس ومساعده محي الدين تمو لاعادة ترتيب اوراق الفريق خاصة بعد ارتياحها الشديد لاعادة ترتيب البيت الجهادي مع بقاء نفس الاداريين قائمين على الفريق. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
12.01.2005 - 16:40
عدة وظائف بيد واحدة: أين هي مجلتنا -بينوس-؟
د. محمد زينو

جرت العادة ومنذ عدة سنوات أن نرى مجلة بينوس مرة كل ثلاثة أشهر, هذه الدقة والاستمرارية في الصدور أدت إلى أن يلتف حولها لفيف من الكتاب والقراء, محبي المجلة ومناصريها. ولكن وفجأة غابت عنا مجلتنا منذ عدة أشهر, غابت دون أن تخبرنا سبب غيابها, أهي قلة المقالات, أي هل تكاسل قلم الكتاب والشعراء والباحثين والمترجمين؟.
أهي قلة الموارد المالية؟
أهي مشكلة ذاتية وشخصية؟
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
11.01.2005 - 23:23
سنوات النهضة الكردية: مدرسة الشام
دلور ميقري


عثمان صبري (1905-1993)
عثمان صبري(1905-1993)، هو آخر رواد النهضة الكردية. وشان رفيقيه قدري جان وجكر خوين، نزح في شبابه الى سورية فاستقر بدمشق، كمنفي، منذ بداية ثلاثينات القرن المنصرم ، وبقي فيها حتى توفي. عرف كمنوّر وسياسي أكثر منه أديبا؛ ويرجع ذلك الى انخراطه مبكرا في صفوف التنظيمات القومية ، وقيامه على تأسيس النوادي الثقافية والاجتماعية، وقضائه فترات طويلة من عمره بالسجون والمعتقلات. وعنه قالت الأديبة روشن بدرخان:" ناضل ومازال يناضل في سبيل أمته وبني قومه. متفائل لاتفارق البسمة ثغره حتى في أحرج الساعات. له اشعار حماسية قومية وغزل رقيق سلس الألفاظ والتعابير".
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
08.01.2005 - 19:35
الحمَّى الاستعراضية للكاتب الكردي: بين كاتب الشتيمة وكاتم الغنيمة
ابراهيم محمود

(إلى " حليم يوسف" هذه المرة، لأنه كتب ما كان يجب أن يكتب فعلاً)

ماذا يعني أن نمارس الشتائم، أي امتياز فيها؟ أليس التندر بها، والتستر على الاسم، اسم الشتائمي، من قبل هذا أو ذاك، فتح المجال للسلوك البهائمي من قبل أي كان، وفي الحالة هذه، ما الذي يبقى للكاتب المعني؟ شتائمه التي تشكل رصيد عار في تاريخه، الذي سينكشف بطريقة ما، أهو وسام شرف، يتباهى به إثر ذلك هنا وهناك؟ أم تجلٍّ للحقد، لم يعد بالامكان التخلص منه، طالما القهر تمكَّن منه كلياً.
إنه لعار كبير على كل واع بمسؤوليته الاجتماعية: كاتباً أو سواه، حين يقرأ مواد كالتي أتينا على ذكرها، والبعض من كتبتها الشتائميين، معروفون، ويعيشون بين ظهرانيهم، ولا يندد بذلك. ترى مارد فعل كتَّابنا الاعتباريين ، إن أنا قلت ، وبصوت واضح: الثقافة الكردية الناهضة اليوم، وعلى صعد مختلفة، هي ثقافة الشتيمة؟
أثبتوا العكس إذاً!
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
06.01.2005 - 21:10
المصادر الاسطورية لملحمة ياشار کمال (جبل آگري)
دلور ميقري*

حکاية الحب، وبالمعنى الکلاسيکي تحديدا، هي شبح نوراني لملحمة ما، آبدة. و الآداب العالمية، شرقا و غربا، مسجورة بحکايات الحب الفلکلورية، المتماثله‌ نصا و روحا. ويمکن تتبع معاريج الحکاية الملحمة الي سمائها الاسطورية الاولى؛ أين الأنجم الآلهة ترصد وتقنص مصائر الابطال الأرضيين، البشريين. لاغرو، في هذا الشأن، أن ملاحم ک "الياذة" هوميروس ، و "انيادة" فرجيل، و "شاهنامة" الفردوسي- ستراود علي الفور خيالنا.
في مهب الأزمنة الحديثة -و بدأ من القرن السابع عشر- تنوص الحکايه‌ الملحمية من جعبة الشاعر الجوال، الى مداد تکتف دفتى کتاب المؤلف. ولکن الرواية، کمولود جديد، لم تستطع -وما کان لها في الواقع- ملاغاة الام الکبرى للفنون والاداب: الملحمة. لا غرابة، اذا، أن تتأسس الرواية الاوربية، والعالمية ايضا، على مؤلف "دونکيشوت" لسرفانتس؛ تلک الملحمة الفريدة، المترقله‌ في وشي الشعر و النثر.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
02.01.2005 - 16:27
بابا نويل يحقق أمنيات الكرد ... في السنة الجديدة 2005
أحمد حيدر

مضت سنة من أعمارنا ( المنكوبة ) مضت سنة من أوجاعنا ، سنة من خيباتنا .... ذرفنا أرواحنا في المراثي ، وعلى شاهدة القبر الضيق ( الحياة ) كأننا ضيوف عابرون ، أو غيوم مؤجلة في مواثيق الرعد ، أو غضب الملائكة (هؤلاء أكرادك يا الهي )!!؟ ازاء هذه الانتكاسات المتلاحقة ، لم يتمالك (بابا نويل ) أعصابه- كما كشف أحد المقربين منه - فقرر أن يحقق للكرد أمنيات طال انتظارها، امنيات جد متواضعة ، اذا ما قورنت بأمنيات الشعوب التي تطمح في اقامة حكومات الكترونية ، أو تنظيم رحلات ترفيهية الى المريخ ومنها : - اعادة الجنسية الى الأكراد الذين حرموا منها نتيجة الاحصاء الجائر 1962، وتعويضهم ماديا ، ومعنويا ، عما لحق بهم من انتهاكات ، واضطرابات روحية » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
01.01.2005 - 16:08
أوراق من مذكرات كردي: جدّي وستالين كانا شريكين في موسم القطن
لقمان ديركي

كانت الحرب بين الأكراد ونظام الملالي قد بلغت أوجها في إيران حال استلام الخميني زمام الأمور بعد أن حنث الملالي بوعودهم للأكراد الذين ساعدوهم في الثورة على نظام الشاه، وكانت جريدة السفير اللبنانية تنشر أخبار هذه الحرب يومياً. كنت في الثالثة عشرة من عمري آنذاك وأنا أستمع الى الأحاديث الصاخبة عن هذه الحرب والتي كانت تدور في شركة الأدوية التي يملكها والدي في حلب بين الصيادلة والعمال والمحاسبين، ولكي تكون لي حصة ما في هذه المعمعة كنت أذهب وأشتري جريدة السفير بنصف ليرة سورية وأعود بها الى والدي مدعياً "الوطنية". "هل فيها خبر عن الأكراد"؟ يسألني والدي باهتمام فأهز برأسي علامة الإيجاب ولكنني أتمنع عن إعطائه الجريدة.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
30.12.2004 - 13:04
المداخلات والتعليقات الخاصة بكتاب ( وعي الذات الكردية) للباحث ابراهيم محمود (2/2)
إبراهيم محمود

قراءة فيما احتوى "وعي الذات الكوردية" عند الكاتب إبراهيم محمود-
جواني عبدال(كاتب متعدد الاهتمامات)
- (الإنسان كائن، حين ينهزم واقعاً، يجد الملاذ الآمن ، ولو متوهماًً، في ملجأه الذاتي.) بادئ ذي بدء , يعد الكاتب والباحث إبراهيم محمود قامة سامقة في البحث والاستقراء على افقه .. وعلى أفقنا أيضا , وذا عمق
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
28.12.2004 - 21:17
المداخلات والتعليقات الخاصة بكتاب ( وعي الذات الكردية) للباحث ابراهيم محمود (1)
إبراهيم محمود

في مهب ( وعي الذات الكردية) ابراهيم محمود 2- البدء بالندوة الاستاذ عصام حوج هو الذي بدأ بالترحيب بالحضور، وبالكاتب، ومعه الاستاذ أحمد حيدر، وقدم الاستاذ ابراهيم اليوسف ، ليقول كلمته. إبراهيم محمود يقرع الباب .... ابراهيم اليوسف(شاعر وكاتب متعدد الاهتمامات) » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
25.12.2004 - 17:54
ملحق الثورة الثقافي أو عالم اللا معقول!!
لقمان ديركي

بعد فضيحة ترجمة قصيدة محمود درويش من الإنجليزية إلى العربية على يد السيد أنيس مهنا ونشرها في ملحق الثورة الثقافي على يد السيد حسين عبد الكريم المشرف على الملحق ، والتي اكتشفها الناقد السوري المقيم في باريس صبحي حديدي ، بادرت صحيفة الثورة إلى ترقية المشرف على الملحق إلى مرتبة " مدير التحرير " كأول عقوبة يتم إنزالها بالمغدور عبد الكريم بعد ارتكابه لتلك الفضيحة ـ التي باعتقادي أنها تسيء إلى كل الشعب السوري بدون مبالغة ـ...
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
20.12.2004 - 17:11
فينوس فايق... کوردستان الممنوعة من الصرف تغشى وجدها الأرق من النسمة فکان مخاض الشعر !
نزار جاف*

من لم يقرأ لفينوس فايق و يبحر في مدن مملکتها الشعرية، له الحق ان يتصورها رقما مألوفا کسائر الارقام الشعرية الانثوية الاخرى، وله الحق ايضا ان لايأبه لاسمها و يعدها کسائر الاسماء الاخرى التي تدعي ملکة الشعر! لکن لو منح شيئا من وقته و أبحر في دنيا شعرها، حينئذ ومن دون شک سيجد نفسه ولامحالة مأخوذا و مبهورا بالفسيفساء الشعرية الحالمة لها و يبقى مشدودا لصروح مخيلتها المسافرة دوما في متاهات اللانهاية لفنتازيا المزاوجة بين ماهو کائن و مايجب أن يکون! » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
15.12.2004 - 20:54
محاولة قراءة نص يترجم الروح الكردية إلى اللغة العربية لإبراهيم اليوسف...بدلاً عن الصورة الشخصيةٍٍ
سامية السّلوم*

إبراهيم اليوسف.....
من يرى صورته، يرى في عينيه حجل الأكراد ونظرةً ما استوعبت حجم اليقين وفداحة بعد المعجزة.
من يعرفه شخصيّا ًيعرف قلباً يسمى ( الوطن ) , يعرف وطناً ملامحه في وجه إنسانٍ حقيقي .حتّى إنّه يقدّم نفسه رسولاً للممالك لا حاملاً فكراً ذاتياً خاصّا ؛ بل هو مجرّد رسولٍِ لوطنه, لا يقدر على الكلام فيطلق صوته وشعره عويلاً. وبدلاً عن صورته الشخصية, لتفهم هوية المتكلم , يقدم لك ملامح ( وطن)
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
12.12.2004 - 23:37
من ينقذ نادي الجهاد ..?!
خالد الحسيني

مسكينة إدارة نادي الجهاد .لم تترك طريقة إلا واتبعتا مع القائمين على رياضة المحافظة لكن دون جدوى فما زالت جميع الدروب مسدودة.. لذلك وان كان لابد فليس هناك سوى حل واحدا وهو أن تحمل (الصينية) وتدور بها على المحلات والدكاكين ومحبي النادي وما أقلهم هذه الأيام وتنادي (لله يا محسنين ) لعل وعسى تنفع هذه الطريقة وتساعد في متابعة مسيرة النادي في الدرجة الثانية..نعم يا سادة هذا هو حال نادي الجهاد اليوم.‏ » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
04.12.2004 - 17:08
الجهاد صدارة وعفرين بلا خسارة
صبحي أبو كم

حط دوري الدرجة الثانية رحاله في المجموعتين الشمالية والشرقية لمرحلة الذهاب لعدد الأندية المشاركة الأقل فيها عن مجموع أندية الدرجة الجنوبية والذي يستمر اسبوعين إضافيين. نقدم فيما يلي تقييماً لأندية المجموعة الشمالية (الوسطى) مع الترتيب الدقيق لها: » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
17.11.2004 - 15:37
كلمة لابد منها(3)
عبد الرحمن آلوجي

ربما يعتقد الظالمون الأشِرون أن مراتع الإثم، ومنابت الخطيئة.. مرئيةٌ، سهلة الأكل طيبة البقاع.. وربما اغتر هؤلاء بما يجدون من زهرات الدنيا ومتاعها.. وبهارجَ ومباهجَ.. فيمدهم في طغيانهم.. ويفتح مغاليق كل شرّ.. ويسد منافذ كل خير.. والأنكى من ذلك أن يظنّ هؤلاء السادرون في غيهم..أن مباهج الحياة.. ومراتعها, ولذة التخمة هي مآلٌ وعاقبةٌ.. وأن كل المعطيات.. وكل المنجزات.. وكل ما عملوا من وخيم وبيل.. وطغيان مستطير.. سوف يعطيهم أسباب البطر.. والاستمرار في العماية.. والجهل بالعواقب.. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
12.11.2004 - 17:51
(ROJ TV) والدعاية لتجار الكلام
سيروان حجي بركو

كان تلفزيون (ROJ) وفي برنامجه (raste rast) قد أحضر يوم الثلاثاء الماضي ثلاثة من أعضاء اللجنة الإدارية لاتحاد المثقفين الكرد - الغرب- في الخارج (HRKRD) ليتحدثوا عن نضال تنظيمهم الجديد.
وعلى غير عادته فان مقدم البرنامج أزدر شيخو, لم يفسح المجال لغيرهم - عدا رئيس (HRKRD) زاغروس حاجو - كي يعبروا عن آرائهم في البرنامج المذكور, وقدم البرنامج من طرف واحد ولم يعط المجال للرأي الآخر المشاركة في النقاش.
ان هذا الشيء بالإضافة إلى موقف أزدر في بعض النقاط, خلقت لدى المشاهدين قناعة كبيرة, بأنه أحضر هؤلاء الثلاثة كي يأخذوا كل راحتهم في ممارسة الدعاية لأنفسهم ولتنظيمهم.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
12.11.2004 - 12:28
المجتمع المدني في كردستان العراق
المهندس الاستشاري /سلام إبراهيم كبة*

ليست مكتسبات شعب كردستان وقضيته العادلة خلال العقد الأخير ملكا لأي حزب أو طرف بمفرده ... بل إنها ملك لجميع مواطني كردستان ، ولعموم الشعب العراقي . وأثبتت التجارب السابقة فشل محاولات فصل القضية الكردية عن الديمقراطية لعموم العراق وسط خارطة الظروف الموضوعية المعقدة التي تحيط بالقضية الكردية بشكل عام . فمقومات المجتمع المدني الكردستاني يمكن تلمسها في رحم المجتمع المدني العراقي تتأثر به وتؤثر فيه منذ انبثاق الدولة العراقية الحديثة بداية هذا القرن واثر توقيع اتفاقية (سايكس بيكو ) عام 1916 التي قسمت كردستان الى شمالية غربية وضعت تحت حماية فرنسا ، وجنوبية وضعت تحت الانتداب البريطاني ، بينما ترك القسم المتبقي من كردستان لرعاية عصبة الامم .وقد خلقت الحرب الأهلية الكردية بجولاتها وصولاتها بعد تقويضها ثمار انتفاضة آذار 1991 المعوقات والعراقيل أمام الرأي العام الكردستاني وتأسيس المجتمع المدني الكردستاني .. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
07.11.2004 - 15:00
كلمة لا بد منها (2)
عبد الرحمن آلوجي

إنّ ما يثير الغرابة و يدعو الى التأمل.. أن تجد الإنسان- في غمرة مطامعه, وعنفوان غريزته- يقيس بمقاييس مختلة.. ويزن بموازين متباينة.. وهو يدرك تماماً انه يعتسف السبيل, ويضل الطريق الى رؤية صادقة, وفلسفة حية.. وتصور إنساني سليم.. في غمرة نوازعه, وفي أعماق طفولته الإنسانية, وفي لحظات ضعف وتهاوٍ تراه يفقد الصواب.. ويكشر عن شعور غابي.. ينبئ عن بدائية محكمة, وفلسفة خاوية على عروشها.. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
05.11.2004 - 13:53
قواعد كرة نادي الجهاد تهدد بالانسحاب!
محمود قصاب

قواعد نادي الجهاد المشهورة بقوتها وعراقتها وتنظيمها ومنافستها على المراكز الأولى دائما تعيش اليوم حالة قلق واضطراب وعدم توازن باستثناء فريق الشباب الذي يمثل اليوم حالة رائعة من التنظيم والإشراف وحالة مثالية من الانضباط والتدريب الجدي بشكل يومي وهو يقدم مستوى فنيا رائعا. أما فريق الناشئين فلا يوجد مساحة خاصة له في التدريب بسبب حجز الملعب التدريبي الوحيد من قبل الشباب والرجال وكما قال لنا المسؤولية على الفريق بأنه لم يجهز إلى الآن بأي شيء » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
04.11.2004 - 13:11
أزعر -الدير- مستمرون في همجيتهم داخل الملاعب السورية!؟
بريندار

لا يمكن لأحد أن ينسى أحداث يوم الثاني عشر من آذار الدامي وما تلاه من أحداث في مدينة قامشلو وبقية المناطق, حين اعتدى الأزعر الديري من جمهور الفتوة, على جماهير نادي الجهاد في ملعب "قامشلو" وفي وضح النهار وأمام أعين رجال الشرطة والأمن, الذين بقوا مكتوفي الأيدي, يتفرجون على وحشية هؤلاء, ضد أبناء قامشلو المسالمين, وعلى الرغم من كل ما تسبب به هؤلاء الهمج من قتل وأضرار, لم يحاسبهم أحد على كل ما اقترفوه من جرائم, بل على العكس من ذلك فقد قامت عناصر الشرطة والأمن باستكمال المجزرة وقتل المزيد من أبناء » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
03.11.2004 - 22:53
أتحايل عليك يعني أنا موجود
(المثقفون الكرد) ومرض التحايل على بعضهم البعض

سيروان حجي بركو

انعقد في مدينة ساندفيكن السويدية على مدار الأيام 8-10 من شهر تشرين الأول, مؤتمر من أجل تأسيس مؤسسة للمثقفين الكرد السوريين في الخارج. وقد تأسست هذه المؤسسة باسم اتحاد المثقفين الكرد- الغرب- في الخارج. وقد جاء في البيان التأسيسي للاتحاد: "يناشد المؤتمر، جميع مثقفي غربي كردستان، بالتخلي عن حزازاتهم ومواقفهم الشخصية والحزبية". وفي هذه المقالة, أود أن أوضح وفي عدة نقاط, كيف إن الممارسات التي تمت خلال الأيام الثلاثة للمؤتمر والفعاليات الموازية له كانت على العكس تماماً من مضمون الجملة المذكورة أعلاه.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
01.11.2004 - 10:07
الاعلام الكوردي الوطني المستقل وافاق المستقبل
توفيق آلتونجي

ان التباين الكبير في الخطاب الاعلامي بين الاهداف والنوايا و الذي في اغلب الاحيان يعكس وجه النظر الحزبية وبعيدة نوعا ما عن توجه الشارع الكوردي العام يفرض علينا تسائلا محقا حول الهدف النهائي للاعلام ومهمته المقدسة وخاصة تلك التي ترتبط بحق المواطن في ابداء الراي ومناقشة امور تخص حياته ومستقبله وهذا بالاظافة الى دوره في المراقبة , المتابعة , التحليل , التقيم , استباط العبر وبناء المفاهيم والمبادئ والمعتقدات حول مجمل اداء المؤسسة الحاكمة والهيئات التابعة لها. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
31.10.2004 - 01:34
-مثقفون- متسلقون مهرة
مؤتمر المثقفون الكرد -غرب- في الخارج

زبير يوسف* - المانيا

لاشك أن اللقاء عموماً هو تعارف، واذا كان هذا اللقاء يجمع المعنيين بالشأن ذاته (الثقافة)، فهو حتماً تواصل مثمر واكتشاف يؤدي بالضرورة إلى تكوين رؤىً اوضح عن الحالة الراهنة للثقافة وإلى تبادل المعرفة بين القائمين او العاملين في هذا الوسط ( كتابة، فناً، فكراً.) وبالتالي تتضح الأسماء المطروحة على الساحة والقضايا الملحَّة فاذا ما تكرر اللقاء ودارت المناقشات في جوٍ حرٍ وصريحٍ، تضبطه قواعد الديمقراطية الصريحة، وحق الجميع في الحوار، وهذا ما تحقق نسبياً في كونفراس المثقفين الكرد السوريين الأول (في السويد) ونسبياً في المؤتمر الثاني الأكثر نسبية تنازلياً. سأحاول هنا أن أرصد أيام المؤتمر والمهرجان المرافق له، وبالتالي أحدد مفاصله وايجابيات وسلبيات هذين الحدثين وأضي حقائق أراها ضرورية:
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
27.10.2004 - 22:46
كلمة لا بد منها (1)
عبد الرحمن آلوجي

أن يقف الإنسان باحترام أمام خصوصية العقل.. وان يخص الشرائع الأرضية و السماوية, وقوانين الحياة, ونواميس الكون.. بتقدير ذلك الفهم الدقيق.. وان يربأ بنفسه عن مزالق الهوى, وترهات الطيش, وبراثن الموقف مسبقاً من كل قضية عقلية.. ومعادلة منطقية.. أن يفعل ذلك, فقد أعلن حيازة الحرية الداخلية, وكسب السبق في أهلية الضمير.. وهو يسلك إلى الحق سبيلاً, والى الخير وسيلته النيرة.. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
27.10.2004 - 11:01
كردستان العراق والمجتمع المدني الحديث
سلام ابراهيم عطوف كبة

تعتبر دراسة المجتمع المدني الكردستاني والمجتمع المدني في كردستان العراق من المواضيع المعقدة ، ومرد ذلك يعود الى تواضع المصادر المدونة عن تاريخ الكرد وادبهم الشعبي ولغتهم وكل ما يتعلق بالمعلومات الآركيولوجية والجوانب الاقتصادية _ الاجتماعية من حياة الشعب الكردي . يضاف الى ذلك كون المجتمع المدني فكرا وثقافة وتاريخا ومؤسسات هو رديف لموضوعة الديمقراطية وممارساتها . وقد خاض الشعب الكردي المعارك المتتالية للخروج من دائرة الاستعمار والتبعية والتخلف والظلم الاجتماعي ومواجهة الاستبداد والدكتاتوريات والحكم الفردي والعشائرية والعسكريتارية منذ اكثر من قرن . » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
27.10.2004 - 09:53
-أخبار الأدب- المصرية، وملف عن الثقافة الكردية
ابراهيم شمدين - دمشق

وسط هذا السيل الهائل من المقالات، والدراسات، والأخبار، والتعليقات المنشورة في الصحافة العربية، والمكتوبة من قبل أشخاص يعيشون على بعد آلاف الأميال عن حقيقة الواقع في كوردستان العراق، إذ يحاول هؤلاء من باب الجهل مرة، ومرة أخرى من باب الخبث تشويه صورة الكورد، والتشكيك في نواياهم، وفي دورهم السياسي، والثقافي الوطني المشرف، وينكرون عليهم حقوقهم المشروعة، وتطلعاتهم إلى العيش بكرامة في عراق فيدرالي ديمقراطي موحد ... نقول وسط هذا الركام من المقالات، تبرز، بين الحين والآخر، أصوات تحاول نقل الحقيقة بموضوعية، وأمانة وهذا ما يلاحظه القارئ في الملف الذي خصصته جريدة "أخبار الأدب" المصرية في عددها الأخير ( رقم 589 ـ تاريخ 24 تشرين الثاني 2004 ) للحديث عن الثقافة الكوردية وطموحات الكورد الحقيقية، وعن الواقع اليومي الحياتي في كوردستان، وعن طيبة هذا الشعب، وسجاياه الحسنة. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
18.10.2004 - 23:32
بالعزيمة والاصرار طائرة الجهاد الى الدرجة الأولى
ابراهيم حسين/ عبد القادر حسن

كما توقعت (الرياضية) بعد انتهاء مرحلة الذهاب من دوري الدرجة الثانية للكرة الطائرة فقد طارت طائرة الجهاد عكس الاتجاه (بالنسبة لكرتها) وتأهلت بجدارة إلى الدرجة الأولى. ولم يكن التأهل بمحض الصدفة بل جاء كنتيجة منطقية لمحافظة تعشق اللعبة ويمارسها عدد هائل من اللاعبين » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
18.10.2004 - 23:05
رئيس نادي عفرين: هذه أسباب تغيير المدرب رضوان شيخ حسن!
محمد أبو غالون

لم تكن الأيام الماضية بالنسبة لنادي عفرين أياما سهلة وخاصة بعد ان أدرك أول طموح له بانتقاله لمصاف أندية الدرجة الثانية الذي بدأ مشواره أمس. فقد كان الطريق إلى الدرجة الثانية وعراً وصعبا على رجال كرة نادي عفرين ولكن تصميم إدارة ولاعبي الفريق بالوصول إلى مرادهم جعلهم يفكرون بالطريق الاوعر والأصعب وهو الانتقال إلى مصاف أندية الدرجة الأولى وخاصة ان إدارة النادي منسجمة ومتفاهمة مع كوادرها التدريبية إلى جانب اللاعبين ونقوم على تأمين كل مستلزمات النجاح » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
13.10.2004 - 09:59
نادي الجهاد يعلن إفلاسه المالي
محمود قصاب (الثورة)

كانت الأزمة المالية التي يمر بها نادي الجهاد في الوقت الحالي هو الشغل الشاغل على إدارة النادي ورئيسه في ظل نقل مباريات الجهاد وفي الدرجة الثانية إلى ملعب تشرين بالحسكة وإقامتها بدون جمهور الأمر الذي ضيق الخناق المالي للنادي مع الأخذ بعين الاعتبار انه حتى لو أقيمت بجمهور فهو سيكون قليلا قياسا لجمهور الدرجة الأولى » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
13.10.2004 - 09:41
الوثيقة العربية للإنترنت
تقديم الباحث السوري هشام محمد الحرك

تعتبر تكنولوجيا المعلومات والإتصال من المفاهيم الحديثة نسبياً ولكن إستخدامها إنتشر بشكل مذهل وسريع وخاصة الإنترنت، ولم تشهد البشرية وسائل للإتصال فيما بينها تتسم بالسرعة والفعالية، وتؤثر في حياة الناس أينما كانوا إجتماعياً وإقتصادياً وثقافياً وتنموياً كما فعلت الإنترنت على الرغم من أن إستخداماتها في الوطن العربي لا زالت ضعيفة لأسباب متعددة. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
13.10.2004 - 08:56
الشاعر إبراهيم اليوسف - التجهيز على اللامعنى
إبراهيم حسوّ

النص الذي يكتبه إبراهيم اليوسف هو نص إشكالي يقترب من الحساسية الجديدة للشعرية السورية و لا يلمسها إلا في المكامن الخفية المظلمة , و هذا النص يتكئ على شكلي ّ الكتابة الشعرية , شكل المقاربات و الذي يبحث في الظاهر و الواضح للكلام الشعري مقربّا العادي من الشعري و الواحد من المتعدد و القريب من البعيد و هو الشكل البارز في معظم نصوصه خاصة في كتاب ( الرسيس ) عام 2000 أما الشكل الآخر وهو شكل المفارقات الذي يبحث في الداخل و الخارج منه أي في الجوانيات و على الموسيقا الداخلة بين الحروف و مشتقاتها , وكذلك التزاوج المثمر بين مدخل الكلمة و مخرجها في لعبة سيمائية لغوية صاخبة تؤذي المذاق القرائي و تهين القارئ العادي المسكين في امتحان لغوي صارم . » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
08.10.2004 - 18:27
الجهاد في الدوري التركي!!؟
بريندار

ماذا بنادي الجهاد ان يفعله في مواجهة الإجراءات التعسفية والمعاملة الغريبة التي يعامل بها من لدن المعنيين في القيادة الرياضية السورية أو بالأحرى الجهات الوصائية على الرياضة السورية, لان القرارات والعقوبات الأخيرة التي فرضت على نادي الجهاد لا علم لاتحاد كرة القدم و المكتب التنفيذي والاتحاد الرياضي العام بها بل صادر عن الجهات الأمنية » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
01.10.2004 - 16:39
حوار مع المخرج الكردي هونه ر سليم مخرج فيلم (فودكا ليمون)
amude.com

في ختام الدورة الثالثة لـ"ايام بيروت السينمائية" مساء الاحد الفائت، عُرض فيلم "فودكا ليمون" للمخرج هينر سليم. لعل السبب الاول وراء اختياره لاختتام المهرجان جودته وتميزه كعمل ينتمي الى السينما في زمن أصبح هذا المقياس فيه نادراً او سمة الاعمال التي لا تصل المتفرج. الا ان تفصيلاً آخر جعل من عرضه في الختام مهرباً ما من قواعد التصنيف، الجائرة في أحيانٍ كثيرة. فالمهرجان معني بالانتاجات العربية وبرغم ذلك، عرض في دورته المنصرمة افلاماً غير عربية لتناولها موضوعات عربية. الا انه امام "فودكا ليمون"، وقف حائراً. كيف يصنفه؟ فالاخير أُنجز بإنتاج فرنسي وصُوِّر في قريتين كرديتين في ارمينيا وكتبه وأخرجه مخرج كردي، عاش بين كردستان العراق وايطاليا وفرنسا. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
25.09.2004 - 00:28
ماذا يدور في نادي الجهاد وماهي استعداداته لدوري الدرجة الثانية؟
بريندار

لا شك ان نادي الجهاد وبعد هبوط فريقه الكروي إلى مصاف أندية الدرجة الثانية عقب الظروف القاهرة التي مر بها, بعد الأحداث الدامية التي جرت في القامشلي وغيرها من المناطق, والعقوبات التي تعرض لها والضائقة المالية التي يعانيه و عدم إمكانية تلبية أدنى طلبات لاعبيه, فأنه يعاني في هذه الأيام صعوبات كبيرة في رحلته الاستعدادية لمشوار دوري الدرجة الثانية, وهذه الصعوبات دفعت معظم نجومه إلى التفكير الجدي في الانتقال إلى الفرق الأخرى, طمعاً في تحسين وضعهم المالي, وهذا ما حصل فعلاً, حيث يعاني الفريق حالياً نزيفاً متواصلاً لأفضل لاعبيه, ورحل حتى الآن أكثر من لاعب والحبل على الجرار, فقد انتقل نجم الوسط قذافي عصمت إلى فريق الجيش,.. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
22.09.2004 - 11:14
العقلية التقليدية الكردستانية تخشى الوعي الاجتماعي
خالد يونس خالد

العقلية التقليدية الكلاسيكية تخشى القلم الواعي والوعي الاجتماعي أكثر مما تخشى الصاروخ ، لأن ما يخطه القلم الواعي يبقى في التاريخ، ويؤثر في الأجيال، أما الصاروخ فينفجر وينتهي مفعوله بانتهاء مهمته. لذلك فظاهرة الأنا المريضة وقوى الظلام والإرهاب في كردستان والعراق والعالم أجمع تعمل جاهدة لقتل الفكر، وإعدام الكلمة وملاحقة الكاتب والباحث والمفكر والشاعر والأديب. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
18.09.2004 - 13:26
أزمة المعرفة الدينية
سربست نبي

من نافل القول إن المعرفة الدينية هي غير الوعي الديني ، و إذا جاز الحديث عن أزمة في الوعي الديني فلا نعني بذلك أزمة في المعرفة الدينية . الوعي يتكئ أساساً على الإيمان ، و الأخذ بمقولة الإيمان يعني في المحصلة القبول بمركب غيبي يحاول الدين من خلاله الإجابة عن الأسئلة الكلية ، ذات الطابع الانطولوجي أو الميتافيزيقي ، التي ينأى العلم بنفسه عن الإجابة عنها و يعدّها أحياناً أسئلة زائفة أو عقيمة غير مرشحة لأية إجابة علمية . الإيمان قوامه التسليم بالمعجزة ( معجزة الخلق ) و غائيته كأساس لفهم العالم . إلاّ أن المعرفة الدينية و إن كانت تتوسل الوعي الديني إلاّ أنها تتخطاه إلى مستوى الوعي النظري و الفكري به ، و بأخصر القول هي عبارة عن وعي الوعي . » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
17.09.2004 - 11:44
المعلوماتية في سوريا: من الهواية إلى المهنة
مجلة أبيض وأسود‏

ما مدى قدرتنا على التأثير في المعايير العالمية التي يتم وضعها في مجال المعلوماتية؟ وما مدى قدرتنا على التملص من الالتزام بها؟ وما هو الثمن الذي سندفعه في حال استمرارنا في عدم قراءة القفزات السريعة التي تتحقق في مجال المعلوماتية؟ ‏ » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
07.09.2004 - 02:07
الفنان شيرزاد عمر في -المنهاج الشامل لآلة البزق-
أفيفان حمو

عن دار التراث الموسيقى العر بي صدر للفنان شيرزاد عمر الكتاب الأول : المنهاج الشامل لآلة البزق مرفقاً بالأشرطة المسجلة شرحاً وعزفاً على الكاسيت ،إذ يقدم الناشر الكتاب بقوله : يعتبر هذا الكتاب من أفضل المناهج الموسيقية لآلة البزق
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
07.09.2004 - 00:19
واقع الحركة التشكيلية في سوريا: التشكيل الكردي في سوريا بين الحقيقة والواقع والواقعية والتجريد..
هاشم عليكو

هل حقق الفنان الكردي في سوريا مبتغاه في تطبيق نظرية طلاقة الريشة والحرية المحايدة كما يشاء وبما يمليه عليه واقعه في ظل الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية السارية؟ هل أصبح التجريد الفن الراقي والمباشر والمبسط لإخراج مكنونات الفنان الكردي؟ ما هو مصير الفنانين المغتربين ومدى علاقة ريشتهم بواقعهم؟ أسئلة وأخرى تطرح نفسها على الساحة التشكيلية الكردية في سوريا. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
04.09.2004 - 02:11
مجلة (المواسم) إفلاس ثقافي أم فراغ جماهيري
إبراهيم حسو

كنت من المتطوعين الكتاب الكرد الذي لبّوا نداء مجلة مواسم التي تصدر كل ثلاث سنوات للكتابة فيها معتبرا ذلك نوعا من ترسيم علامة الرضا على وجه الثقافة المحلية و الكردية و أقول الكردية باعتبار أن كل المشاركين في تحرير المجلة هم شخصيات كردية لها وزنها السياسي و الثقافي و من هذه الشخصيات الشاعر إبراهيم اليوسف. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
24.08.2004 - 21:24
الشاعرة الكردية الشابة شيلان حمو: الشعر هو حالة شفافة، ولحظة صادقة مع الذات
ابراهيم حاج عبدي

شيلان حمو هي شاعرة كردية سورية شابة تشق طريقها بهدوء، وأناة في عالم القصيدة، وهي تكتب الشعر باللغتين الكوردية والعربية، وقد ولدت ونشأت في مدينة القامشلي التي تعتبرها حبها الأوحد، إذ ترى فيها وطنا صغيرا يتسع لهمومها، وأسئلتها، وهواجسها التي بدأت منذ أيام الطفولة حين اكتشفت في نفسها طاقة، وقدرة على التعبير فراحت تكتب قصائد طفولية بريئة تلاقي استحسان صديقاتها، وزميلاتها في المدرسة اللواتي كن يستعنّ بها لكتابة موضوع الإنشاء نظرا لأسلوبها الجميل، وهي تقول "لم اكن أتذمر من طلبهن للمساعدة، فنفس الموضوع كنت اكتبه بأكثر من صياغة وأسلوب". » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
24.08.2004 - 21:20
إشكالية الآخر في الفكر القومي العربي
ابراهيم حاج عبدي

في كتابه الجديد "قضايا وحوارات في الفكر العربي" الصادر حديثا عن دار حوران ( دمشق ـ 2004) يحاول الباحث الكردي السوري سربست نبي مناقشة جملة من القضايا والمسائل التي تشغل هذا الفكر منذ عقود، وتحديدا منذ ما سمي بـ"عصر النهضة" في منتصف القرن التاسع عشر، والذي طرح أسئلة حول العلاقة مع الآخر، وتجديد الخطاب الديني، ، والعلاقة بين العروبة والإسلام، وثنائيات الأصالة والتقليد، أو العقل والنقل، وقضية تحرير المرأة، والموقف من الاستعمار... » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
18.08.2004 - 22:29
كردية اسمها شادمان
زهير كاظم عبود

بك اتباهى وأوزع أسمك في ثنايا الأرض الصامتة ايتها الكردية النبيلة التي حملت مواجع الدنيا في أطراف مقلتيها الذابلتين ومشت بخيلاء الكرديات الصابرات تتحمل حزن الجبال ولاتنحني . شادمان علي فتاح درويش تذكروا هذا الأسم البهيء الممتليء بالأصالة والرقة والعذوبة والصفاء والمحبة . شادمان فتاة ولكن ليس ككل البنات فقد جسدت معاني الأمة الكردية ونبل الكرد الكبير وصلابة الرجال وصبر الأولياء وجدارة المسؤولية. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
17.08.2004 - 09:42
عن النشيد الوطني العراقي
د. محمد عزيز زازا - هولير


لا تزال قضيتا العلم العراقي ، والنشيد الوطني العراقي تثيران الكثير من النقاشات واختلاف الآراء في أوساط المثقفين ، والمهتمين ، من مختلف الانتماءات والأطياف من عربية وكردية وتركمانية وكلدو آشورية... و سيمر وقت ٌطويل قبل أن يتم الاتفاق حول هاتين القضيتين. ولاعجب في ذلك، فالعلم والنشيد هما دلالتان كبيرتان، وموحيتان لمستقبل العراق الجديد المأمول. وسأتناول في هذه الأسطر قضية النشيد الوطني العراقي التي سبق لعدد من المثقفين والفنانين والمهتمين بالشأن العراقي تناولوه، ولا يزالون.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
16.08.2004 - 15:10
النفس الحزينة: ملاحظات في الكتابة الشعرية
نزار آغري

تمثل كتابة أحمد حسيني الشعرية حالة خاصة، ومزعجة، وسط الكومة الهائلة من الشعر المكتوب في الفسحة الكرمانجية من اللغة الكردية. مصدر الإزعاج يكمن في أنها، أي تلك الكتابة، لا ترجع عن القافلة أو تقطع الصلة معها بل تروح رواحها وتمضي في أثرها. وهي تطيع قوانينها ومآلها ومآربها وغاياتها. إنها كتابة متآلفة مع المحيط، تعتز بصحبة السلف والخلف. هي كتابة مع لا كتابة ضد، كتابة تواصل لا تقاطع. كتابة رضوخ لا عصيان. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
الأرشيف    الأرشيف    الأرشيف    الأرشيف    الأرشيف    الأرشيف    الأرشيف   




بريدك المجاني الخاص
اسم الدخول
كلمة السر

»  مستخدم جديد؟ اشترك الآن!


Google


صورة الاسبوع


www.amude.com | © 2000-2004 amude.com [ info@amude.com ]
destpêk | start: 26.09.2000