www.amude.com
   كردي - عام - مستقل - www.amude.com   Kurdî DeutschEnglish
 
18.10.2005 - 01:52
فينوس فائق: الشعر مساحة أوسع من الخيال و عبث من طراز فريد!
لست ثورية لکنني أميل الى التمرد

حاورها: نزار جاف

لم تکن نصيحة أرسطو للأسکندر المقدوني بقتل الشعراء حين يحتل أي بلاد، إلا تأکيدا و إقرارا بأهمية و خطورة دور الشاعر في المجتمعات الانسانية منذ أقدم العصور. وقد لانغالي إذا قلنا أن الشاعر قد يکون مرآة و ضمير و روح الامة حين يعکس في قصائده الإرهاصات و الإختلاجات الانسانية بأنقى صورها و يبحث بمسبار خياله في فضاء الوجد عن حالات الفرح و الحزن و عن معنى و کنه الموت و الميلاد و الکينونة و الفناء. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
27.03.2005 - 23:09
مسؤول فرقة (نارين) للفن والفلكلور الكردي في قامشلو: الفضائيات الكردية يتجاهلوننا كما يتجاهلنا الإعلام السوري
أجرى اللقاء: دلئيش وأياز ديركي



تتميز احتفالات شعبنا الكردي بـ نوروز في سوريا منذ ان تم الاحتفال به بشكل علني وجماهيري بـ المشاركة الفعالة للفرق الفلكلورية, فمن عادة الجماهير الكردية التجمع بشكل مكثف حول تلك الفرق طيلة نهار ذلك اليوم, للاستمتاع بعروضها الفنية من أغاني ودبكات ولوحات فنية وحتى العروض المسرحية وان كانت تلك العروض بعيدة عن المعنى الحقيقي للمسرح, وفي هذا العام أيضاً لم تختلف الاحتفالات عن بقية الأعوام, والاختلاف الوحيد هو اضطرار بعض الفرق الفلكلورية في قامشلو الى تغيير مواقع احتفالاتها ونقلها الى مواقع أكثر أمناً, بسبب تداعيات أحداث 12 آذار 2004 وما قبلها, وقد كانت أكثر المواقع جماهيرية و حضورا متحمساً هو موقع (دريجيك) في تربة سبي الذي انتقلت إليه فرقة نارين - المعروفة بجماهيريتها في قامشلو - مشاركاً فرقة شانيدار(تربة سبي), حيث ساهما معا في إحياء المناسبة, وكان هذا الموقع مميزا عن باقي المواقع من حيث الكثافة الجماهيرية وتفاعل الجماهير المباشر مع عروض الفرقتين, وقد ارتأينا أن نجري لقاءً قصيرا مع السيد فيصل إسماعيل مسؤول فرقة نارين للفن والفلكلور الكردي ليحدثنا عن ظروف تشكيل هذه الفرقة والغاية من تأسيسها وكذلك ليحدثنا عن نوروز هذا العام.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
04.12.2004 - 11:52
حوار مع الشاعر الكوردي و الباحث الفلكلوري صالح حيدو:
إنني وثقت و جمعت أكثر من غيري من الفلكلور الكردي!

حاوره: برزانى بريفي

مراراً و تكراراً حملت القلم بين أصابعي و فرشت أمامي الأوراق البيضاء لأبدأ بكتابة مقدمة أو مدخل لإجراء حوارٍ معه للبحث عن مكنونات التراث في أعماقه إلا إنني في كل مرة و بعد دقائق من حملي للقلم و التفكير في الشخصية التي أود أجراء الحوار معه كنت أرمي القلم على الأوراق المبعثرة أمامي, لأنني ما كنت لأجد في نفسي المقدرة على خوض هكذا حوار مع هكذا شاعر و باحث مرموق, يعرفه القاص و الداني, يعرفه العامة من أبناء الشعب قبل المثقفين لأنه قد أخترق الحدود الجغرافية و السياسية و الطبيعية و تخطى خارج حدود دائرة المحلية بنتاجه الأدبي و الشعري و الصحفي إلى حدٍ ما و البحثي ( البحث عن تراث الأجداد) هذا الجانب المهم الذي أحاول إلقاء الضوء عليه أكثر من الجانب الأبد اعي الآخر ألا و هو كتابة الشعر.
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
02.11.2004 - 22:58
حوارسابق مع الكاتب فرهاد جلبي (1961-2004)
اعد الحوار: جـوانى عـبْدال

يعد الشاعر والقاص الكوردي ـ السوري، فرهاد جلبي من المساهمين الفعالين في المشهد الثقافي واحد الاعلام المرموقين في الساحة الادبية، وقد كان متعدد المواهب والاهتمامات , منها الصحفية حين كان يتراس مع الصحفي عبدالباقي حسيني هيئة تحرير مجلة "زانين = المعرفة" الكوردية ما بين أعوام (1991-1997) , حيث عملا معاً على اصدار إثني عشرة عدداً من المجلة، والتي أُعتبرت وقتها أفضل المجلات الثقافي والأدبية بين أكراد سوريا.. والتي توقفت بناء على توحيد المجلات الحزبية الاخرى لصالح مجلة شاملة باسم " بـُهار= الربيع" كما ترأس الراحل تحرير مجلة "كلستان ـ روضة الورود"، الأدبية لمدة أربع سنوات بعد مجلة "زانين", ومجلة بـُهار السابق ذكره اعلاه خمس سنوات 1997-2002, والتي اصدرت سبعة اعداد خلالها ..
» تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
15.10.2004 - 23:39
حارس القرداحة عماد عيسى: سأحل مكان سامرسعيد بالمنتخب
إبراهيم حسين (الرياضية)

عندما فشلت إدارة الجهاد في التعاقد مع ابن النادي وحارس كرة الرميلان عماد عيسى عاتبها الكثيرون لأنها فقدت أحد الأوراق الرابحة التي تحقق الاستقرار في مركز مهم ضمن فريق كرتها وخاصة أن سامر سعيد كان قد وقع على عقد لموسم واحد.. ومع أن الإدارة كالت وقتها الاتهامات لإدارة الرميلان لعدم تجاوبها فإن الذي حصل في النهاية هو أن عماد انتقل إلى القرداحة.. وبعد أن غادر » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
02.10.2004 - 22:07
الشاعرة الكردية فينوس فائق: اشعر بالضيق حينما أقرأ قصيدة مشحونة باصطلاحات معقدة
حاورها: عدنان حسين احمد

لعبت المكونات الثقافية والاجتماعية والسياسية دورا مهما في بلورة النص الشعري الذي تكتبه الشاعرة الكردية فينوس فائق. فثمة مرجعيات فكرية وتراثية كردية يمكن تلمس تمظهراتها المهيمنة في العديد من قصائدها المكتوبة باللغة العربية والكردية. غير أن انغماسها في الشأن المحلي الكردي لا يفضي بها إلي التعصب أو الانغلاق، بل علي العكس من ذلك فانها تضفي علي النص الشعري مسحة عالمية. ومما ساعد علي تأكيد هذا النفس الكوني وترسيخه هو انتقالها بين السليمانية وبغداد ووهران ولاهاي، وسواها من العواصم والمدن التي مرت عليها مروراً خاطفاً وأشعرتها بأن هذا العالم الفسيح يحتاج إلي أفق مفتوح ومخيلة شاسعة تستطيع أن تلم في عدستها كل ما هو غريب ومدهش ومثير للتساؤل. » تابع..
-----------------------------------------------------------------------------------
الأرشيف    الأرشيف    الأرشيف    الأرشيف    الأرشيف    الأرشيف    الأرشيف   




بريدك المجاني الخاص
اسم الدخول
كلمة السر

»  مستخدم جديد؟ اشترك الآن!


Google


صورة الاسبوع


www.amude.com | © 2000-2004 amude.com [ info@amude.com ]
destpêk | start: 26.09.2000